ميديا

أردوغان يوظف الحملة ضد فرنسا لصالح حساباته السياسية


للتشويش على المقاطعة العربية للمنتجات التركية
يوظف أردوغان الحملة ضد فرنسا لصالح حساباته السياسية
ويرى خبراء أن تصريحات أردوغان ودفاعه عن الإسلام
لا تحمل في جوهرها أي أبعاد دينية
بل محاولة لكسب ود الشارع الغاضب
وإنقاذ اقتصاد بلاده الذي يعاني بشدة
بعد نجاح المقاطعة العربية للبضائع التركية
يبدو أن أردوغان يسعى للانتقام من نظيره الفرنسي
بعد وصف ماكرون تركيا كدولة راعية للارهاب
واتهم وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان
تركيا بتأجيج الكراهية ضد بلاده ورئيسها ماكرون

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى