الخليج العربي

إخوان الأردن يتراجعون.. خسارة 6 مقاعد في البرلمان

 


حسب المؤشرات الأولية، فقد فشلت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، في المنافسة على 73 مقعداً نيابياً ترشحت عليها، فيما فاز 9 فقط في الانتخابات البرلمانية التي شهدتها الأردن أمس.

فقد خسرت 7 مقاعد عن الانتخابات البرلمانية في 2016، والتي حازت خلالها 16 مقعداً، وتعكس تلك النتيجة تراجعاً في نفوذ الجماعة ممثلة في كتلة الإصلاح،

وتوزعت المقاعد الفائزة لقيادات الجماعة على مناطق عمّان والزرقاء والكرك.

وتعكس نتيجة الانتخابات التراجع الكبير في شعبية الجماعة وقدرتها على الحشد، وكانت محكمة التمييز (أعلى هيئة قضائية في المملكة) قد أصدرت في تموز (يوليو) الماضي قراراً يقضي باعتبار جماعة الإخوان منحلة حكماً، وفاقدة لشخصيتها الاعتبارية والقانونية.

وتُصنّف جماعة الإخوان “منظّمة إرهابية” في عدة دول عربية، وهي: مصر والإمارات والسعودية.

في غضون ذلك، قدّرت بعض المواقع الإخبارية كتلة الإخوان في البرلمان الحالي بـ13 نائباً، وهو ما يُعدّ تراجعاً أيضاً. وبحسب موقع “إرم نيوز”، فإنّ النتائج الأولية غير الرسمية لفرز الأصوات بالانتخابات النيابية الأردنية للمجلس النيابي الـ19 التي جرت أمس الثلاثاء، أسفرت عن فوز وسيطرة واضحة لنواب العشائر والموالين للحكومة، وخسارة مدوّية للأحزاب اليسارية، وتراجع للإسلاميين المحسوبين على جماعة الإخوان المسلمين، إذ من المتوقع أن تحصد الجماعة 13 مقعداً، وهو رقم متوسط الحجم والتأثير، متراجعة 3 مقاعد عن المجلس النيابي السابق.

ويبدو من المؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات التي شارك فيها نحو مليون و387 ألفاً من أصل 4 مليون و600 ألف مواطن يحقّ له الانتخاب، وبنسبة بلغت 29.9%، حصول مفاجآت في بعض الدوائر الانتخابية، لكنّ المؤشرات تفيد في الوقت نفسه بأنّ غالبية المقاعد سيفوز بها ممثلو العشائر ورجال الأعمال، بحسب المصدر ذاته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى