سياسة

إيران… انتفاضة أزمة نقص المياه


تصاعدت الانتفاضة المناهضة للحكومة الإيرانية برئاسة المتشدد إبراهيم رئيسي بسبب أزمة نقص المياه من محافظة أصفهان وسط إيران.

وتجمعت مجموعة من أهالي شهركرد، جنوب غربي البلاد، الأحد، أمام مكتب حاكم المدينة، بحسب وسائل إعلام حكومية، للاحتجاج على خطط نقل المياه من هذه المحافظة إلى المحافظات الأخرى من أجل المشاريع الصناعية.

وهتف المحتجون شعارات مناهضة للحكومة الإيرانية مرددين هتافات “عار علينا عار علينا إذاعتنا وتلفزيون عار علينا“، وبحسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، طالب المتظاهرون بوقف مشاريع نقل المياه، بما في ذلك نفق بهشت آباد، وغلاب والسد، ونفق كوهران 3.

وبحسب التقرير شدد المتظاهرون على أنه إذا كانت المياه تنقل من هذه المحافظة إلى أصفهان ويزد، فينبغي أن تكون للشرب فقط وليس للاستخدام الزراعي.

وفي السنوات الأخيرة، تجمع أهالي مقاطعات جهار محال وبختياري بشكل متكرر للاحتجاج على مشاريع نقل المياه من هذه المقاطعة إلى أصفهان التي تعاني من أزمة في المياه.

ودعا نواب أصفهان في البرلمان الإيراني ومجموعة من المزارعين في المحافظة إلى استكمال هذه المشاريع بشكل أسرع.

من جانبه، أشادت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، بالاحتجاجات التي تشهدها المدن الإيرانية بسبب أزمة المياه، وقالت في تغريدة عبر حسابها على “تويتر”، “تحية لمواطني شهركرد الشجعان الذين انتفضوا عقب احتجاجات أصفهان ضد نهب المياه”.

وأضافت “رجوي”، أنه: “ينتفض الشعب الإيراني من خوزستان إلى أصفهان و شهركرد ولا يريد أن يكون تحت نير حكم الملالي، الذين سلبوه حتى مناخًا صحيًا. الطريقة الوحيدة هي إنهاء نظام الظالمين“.

ولا تزال محافظة أصفهان وسط إيران تشهد احتجاجات للأسبوع الثاني على التوالي بسبب أزمة المياه وتعرض المحافظة للجفاف الحاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى