الخليج العربيصحة

الإمارات في المركز الأول عربيا في فاعلية علاج مصابي كورونا

تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة من تحقيق مراكز متقدمة عالميا في تقارير التنافسية العالمية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد -19.

وجاءت الإمارات الأولى عربيا، والـ10 عالميا من حيث فعالية العلاج لمصابي فيروس كورونا المستجد وكفاءته، بحسب ما كشفت البيانات الصادرة عن الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في البلاد، استنادا إلى تقرير أصدرته مجموعة ديب لونج.

وأكد التقرير أن دولة الإمارات الأكثر كفاءة في إدارة الأزمات مقارنة بباقي الدول العربية، كما تعد واحدة من الدول الرائدة على مستوى العالم في التعامل مع أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث تفوقت في التصنيف الذي ضم 44 دولة، على دول مثــل أيســلندا ونيوزيلندا وكندا.

وحلّت الإمارات في المرتبة الأولى إقليمياً، ومن أفضل 10 دول عالمياً في فعّالية القيادة بالتعامل مع كوفيد -19، وفقاً لتقرير الاستجابة العالمية للأمراض المعدية، الصادر من معهد المحاسبين الإداريين المعتمدين (ICMA).

وتفوقت الإمارات على دول الشرق الأوسط وأفريقيا كافة في قدرتها على التصدي للوباء، ومتقاسمة المرتبة التاسعة عالمياً مع اليابان، وهونج كونج، وتايوان، ومتقدمة على دول مثل المانيا، والدنمارك، والهند، وروسيا، والولايات المتحدة.

فيما حلت دولة الإمارات في المركز الثالث عالميا، في رضا الشعب عن الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الحكومة، فيما يتعلق بمكافحة فيروس كورونا المستجد كوفيد -19، وسبقت الإمارات دولاً كبرى مثل الولايات المتحدة، وأستراليا، ونيوزيلندا، وسنغافورة، وذلك وفقاً لتقرير استقصائي أصدرته مؤسسة تولونا الدولية حول رضا الشعوب في مختلف البلدان عن إجراءات حكوماتهم الخاصة بمكافحة الوباء.

وشمل مسح المستهلكين 12 ألفاً و592 مستجيباً من 23 اقتصاداً حول العالم، وتضمن أربعة مؤشرات رئيسية لتقييم تدابير الحكومة لمكافحة الوباء، هي: القيادة السياسية، ودور الشركات، وأداء المجتمع المحلي في التصدي للوباء، وتحمل وسائل الإعلام لمسؤولياتها في ظل الأزمة.

ويتضمن المسح 4 مؤشرات رئيسية لتقييم تدابير الحكومة لمكافحة الوباء هي: القيادة السياسية، دور الشركات، أداء المجتمع المحلي في التصدي الوباء، وتحمل وسائل الإعلام لمسؤوليتها في ظل الأزمة.

واحتلت دولة الإمارات، المركز 9 عالميا في كفاءة وفعالية قيادة الدول، ومدى استعداد أنظمتها الصحية للتصدي للوباء، وذلك وفق قرير مؤشر الاستجابة العالمية للأمراض المعدية (GRID Index)، الصادر عن معهد المحاسبين الإداريين المعتمدين (ICMA).

وأكد أن دولة الإمارات أثبتت، وفقاً لمعايير المؤشر، قدرتها على تحدي الأزمات والتصدي لها على أعلى مستوى، مطبقة أحدث المعايير العلمية والعملية، كما أثبتت بفضل توجيهات قيادتها، كفاءة عالية في تعاملها مع أزمة وباء كوفيد 19.

وتفوقت دولة الإمارات في قدرتها على التصدي لوباء كوفيد-19 بكفاءة على دول الشرق الأوسط وأفريقيا في المؤشر كافة، متقاسمة المرتبة 9 عالميا مع كل من هونج كونج واليابان وتايوان. 

وتقدمت دولة الإمارات على دول مثل ألمانيا والدانمارك والهند وروسيا والولايات المتحدة.

السلامة من كوفيد ــ 19.

كما حققت الإمارات المركز 11 عالمياً في التقييم الإقليمي للسلامة من كوفيد -19، وذلك وفقا لتقرير أصدرته مجموعة ديب لونج.

وذكرت المجموعة أن الإمارات من الدول الرائدة عالميا في التعامل مع أزمة تفشي فيروس كورونا عالمياً، محققة أفضل تصنيف للسلامة والاستقرار في إدارة الأزمات مقارنة بالدول العربية، لتتفوق على دول مثل كندا، وهونج كونج، والنرويج، والدنمارك، وتايوان، والسعودية، والمجر، وهولندا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى