إقتصاد

البرلمان العربي يشيد باستعدادات السعودية لاستضافة قمة الـ20


ثمن البرلمان العربي، على لسان رئيسه عادل بن عبدالرحمن العسومي، استضافة المملكة العربية السعودية قمة مجموعة 20 الافتراضية برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وبمشاركة دولية.

وأكد العسومي أن استضافة السعودية لقمة العشرين في ظل هذه الظروف الاستثنائية تؤكد الدور الريادي العالمي للمملكة في قيادة وتنسيق الجهود الدولية نحو إعادة الاستقرار والثقة في الاقتصاد العالمي، وإيجاد توافق دولي حول القضايا الاقتصادية المطروحة على جدول أعمال القمة، وفي مقدمتها الطاقة والمناخ والاقتصاد الرقمي والرعاية الصحية والتعليم.

وأشاد كذلك بالاستعدادات غير المسبوقة والجهود المخلصة التي بذلتها المملكة لتوفير كافة عوامل النجاح لهذه القمة التي تعول عليها دول العالم كافة لدفع التعافي الاقتصادي العالمي والحد من تداعيات جائحة كورونا وتخفيف آثارها الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية على الدول والشعوب، معربا في الوقت نفسه

عن تمنياته المخلصة لنجاح القمة في تعزيز التعاون الاقتصادي العالمي، والتوصل إلى خريطة طريق واضحة نحو تعافي الاقتصاد العالمي واستقرار الأسواق المالية العالمية.

وتنظم العاصمة السعودية الرياض، قمة الـ20، التي تنعقد هذا العام للقادة افتراضيا، لكنها تعد القمة الأكثر ترقبا ومتابعة على الصعيد العالمي كونها تأتي في وقت حرج للغاية بالتزامن مع تداعيات وباء كورونا.

ويشار إلى أن مجموعة العشرين تأسست كنموذج مثالي يجمع بين الاقتصادات الكبرى وبمزيج منسجم من الدول الصناعية والناشئة الرئيسية في العالم.

وفي القمة السنوية لقادة دول مجموعة العشرين التي يشار إليها بشكل أكثر شيوعًا بـG20، والتي تختتم ماراثونا من الاجتماعات بين وزراء تلك الدول على مدار العام، يتم اتخاذ العديد من القرارات الاقتصادية والمالية شديدة الأهمية والتي تنعكس بشكل مباشر على الاقتصاد العالمي ككل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى