ميديا

الثروات وراء تأجيج قطر وتركيا للصراعات في جنوب ليبيا


الجنوب الليبي غني بالثروات والنفط
حيث يحوي على نحو 70 في المئة من ثروات البلاد
ما يجعله أكثر عرضة للتدخلات الأجنبية
وتحديدا التدخل القطري والتركي
قطر تلعب دورا بارزا في الصراعات القبلية الليبية
دفعت أموالا للصلح بين الطوارق والتبو عام 2015
وناصرت إعلاميا تهديد القبيلتين في العام 2017 بالانفصال
قدمت الدعم العسكري لتحالف القذاذفة والتبو
حتى تمكنوا من السيطرة على قاعدة تمنهنت الجوية العسكرية
استعانت قطر وتركيا بمجموعة الإرهابي الليبي إبراهيم الجضران
الذي استولى على الهلال النفطي بمحيط مدينتي السدرة ورأس لانوف
ويبقى الجنوب الليبي بالنسبة للأتراك كنز مدفون
لاحتوائه على ثروات معدنية غير مستغلة مثل الذهب واليورانيوم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى