المغرب العربي

الجزائر تعلن غلق مجالها الجوي أمام الطائرات المغربية


أعلنت الجزائر، مساء الأربعاء، إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات المدنية والعسكرية المغربية.

جاء ذلك عقب اجتماع للمجلس الأعلى للأمن برئاسة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وذكر بيان للرئاسة الجزائرية “الاجتماع خُصّص لدراسة التطورات على الحدود مع المملكة المغربية”. 

ووفق البيان، قرر المجلس “الغلق الفوري للمجال الجوّي الجزائري على كل الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، وكذلك التي تحمل رقم تسجيل مغربي، ابتداء من اليوم”.

إلى ذلك، قال مصدر بالخطوط الملكية المغربية لوكالة رويترز إن إغلاق الجزائر مجالها الجوي أمام الطائرات المغربية اعتبارا من اليوم، لن يؤثر إلا على 15 رحلة أسبوعيا إلى تونس وتركيا ومصر.

ووصف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أثر ذلك على الشركة بأنه ليس كبيرا، وقال إن الرحلات المعنية قد تغير مسارها لتمر فوق البحر المتوسط.

وتأتي هذه الخطوة بعد شهر من إعلان وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، قرار بلاده قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المملكة المغربية، موضحاً أن القنصليات ستستمر في مباشرة عملها التقليدي دون أن تتجاوز حدودها.

ووجه لعمامرة انتقادات للرباط، متهما إياها بـ”استهداف أمن الجزائر” من خلال “أعمال عدائية”.

في المقابل أعرب المغرب عن أسفه لقرار الجزائر، معتبرا أنه “غير مبرر”، ومشددا على أن الاتهامات غير صحيحة.

وسبق أن دعا العاهل المغربي الملك محمد السادس، الجزائر إلى “بناء علاقة ثنائية أساسها الثقة وحسن الجوار، لأن الوضع الحالي لهذه العلاقات ليس في مصلحة شعبينا، وغير مقبولة من العديد من الدول”.

وتابع خلال خطابه بمناسبة عيد العرش مطلع الشهر الجاري: “أؤكد لأشقائنا أن الشر والمشاكل لن تأتيكم من المغرب، لأن ما يمسكم يمسنا وما يضركم يضرنا.. أمن وطمأنينة الجزائر من أمن وطمأنينة المغرب.. ما يمس المغرب يمس الجزائر”.

وأردف: “المغرب والجزائر يعانيان معا من مشاكل الهجرة والتهريب والاتجار في البشر، وهذا هو عدونا الحقيقي.. وإذا عملنا سويا على محاربتها سنتمكن من الحد من نشاطها وتجفيف منابعها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى