ميديا

بوادر أزمة تلوح في أفق شرق المتوسط


غاز المتوسط
“يافوز” هو اسم السفينة التركية التي ستتولى مهمة التنقيب عن الغاز
بداية من 18 أغسطس من هذه السنة
فتركيا توسع نطاق عملياتها لاستكشاف حقول الغاز قرب السواحل القبرصية
واليونان تحذر معلنة عن تصديها لمحاولات التنقيب
فما قصة هذا الخلاف؟

سفينة حفر أرسلتها السلطات التركية للبدء في التنقيب
بالمنطقة الواقعة على مسافة 40 ميلا من السواحل القبرصية
هذه المنطقة تعتبرها قبرص ضمن المناطق الاقتصادية الخالصة لها
والتنقيب التركي يعتبر انتهاكا للحقوق الملاحية
اقتباس: “الرئيس القبرصي: الاتحاد الأوروبي سوف يتخذ موقفا أكثر تشددا ضد تركيا بسبب محاولتها التنقيب عن الغاز في المياه التي تتمتع فيها الجزيرة الواقعة في شرق البحر المتوسط بحقوق اقتصادية حصرية”
أما أنقرة فتدافع عن التنقيب معتبرة إياه حقها المشروع في حماية حقوق القبارصة الأتراك
اقتباس:
البحرية التركية “ننصح بشدة بعدم التوجه إلى منطقة التنقيب”
اليونان ليست الوحيدة التي أعربت عن استنكارها القرار التركي
فوزراء الخارجية الأوروبيون أبدوا عن تضامنهم داعيين إلى خفض حدة التوتر
فيما عززت فرنسا وجودها العسكري كدعم لأثينا
أما مصر فقد وقعت مع اليونان اتفاقا لترسيم الحدود البحرية بينهما
هذه الخطوة تهدف إلى تنسيق جهود الاستفادة من موارد المنطقة

علما أنها تضم احتياطات ضخمة من الغاز الطبيعي تقدر ب3 ونصف تريليون متر مكعب

فهل ستشهد القضية تصاعدا الأيام المقبلة؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى