إقتصادتركيا

تركيا على وشك أن تستنفذ إجمالي احتياطيات العملات الأجنبية

قامت شركة تي دي سيكوريتيز العالمية بالتنبؤ بنفاد احتياطيات العملات الأجنبية في تركيا، وذلك في القريب العاجل، بينما قال من جهته موقع فيكس ستريت لتحليل العملات: يمكن للبنك المركزي التركي أن يستنفد إجمالي احتياطيات النقد الأجنبي الخاصة به بحلول الأسبوع الثالث من تموز (يوليو)، أو بحلول الأسبوع الثالث من أيلول (سبتمبر) على أقصى تقدير.

وحسب ما نقل موقع أحوال تركيا عن ما قاله محلل مالي: قبل استنفاد جميع الاحتياطيات، نعتقد أنّ البنك المركزي التركي سيرفع أسعار الفائدة بشكل كبير ومن المرجح أن يفرض ضوابط صارمة على رأس المال، وتابع: قد تسعى تركيا أيضاً للحصول على دعم متعدد الأطراف إذا تحقق هذا السيناريو.

ويشار بأن صافي احتياطيات تركيا من العملات الأجنبية كان أقل من مليار دولار، حسب البيانات الرسمية، وذلك قبل أن تتخذ أنقرة قرارا في الأسبوع الماضي نص على إبطال القيود على مقايضات عملات البنوك مع البنك المركزي، ووفق ما ذكرت حينها وكالة رويترز للأنباء بأنه من الممكن لهذا الإجراء أن يجمع 5 مليارات دولار في خطوط المقايضة.

في حين أن البنك المركزي اعتمد على المقايضات مع البنوك التي تديرها الدولة لتمويل التدخلات في أسواق الصرف الأجنبي لدعم الليرة، ويتم تداول العملة التركية بسعر 7 ليرات للدولار، على مقربة من أدنى مستوى لها منذ حدوث أزمة العملة في أغسطس 2018.

هذا وقالت تي دي سيكوريتيز بأنّ الليرة سترجع على الأرجح وستصل إلى ما يقرب من 8 ليرات مقابل الدولار في أوائل العام المقبل، في حال استمر الاتجاه العالمي للدولار بالصعود.

وكشفت بيانات من وزارة المالية في 15 أبريل الجاري، بأنّ ميزانية الحكومة في تركيا قد سجلت عجزاً 43.7 مليار ليرة (6.38 مليار دولار) في مارس الماضي، بينما في فبراير الماضي، وصل العجز إلى 7.36 مليار ليرة وبين الحساب الأولي، الذي يستثني مدفوعات الفائدة، عجزاً بقيمة 32.4 مليار ليرة في مارس وفق ما كشفت عنه البيانات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى