إقتصادالشرق الأوسطسياسةمجتمع

تضامن عالمي مع لبنان في مصابه الجلل وعروض مساعدات من كل جهة

بعد مرور ساعات قليلة على الانفجار الضخم الذي وقع في بيروت والذي أدى إلى مقتل العشرات وجرح الآلاف، أعرب العالم عن تضامنه الواسع وعرض تقديم المساعدة.

وحسب ما كشفت عنه الصور المأخوذة من موقع الحادث، فإن حجم الدمار الذي تركه الانفجار كبير وتعالت الأصوات بأن ما وقع في بيروت هو بالفعل كارثة بحق اللبنانيين.

هذا وقامت السعودية بالإعراب عن قلقها الشديد تجاه تداعيات انفجار بيروت، وأكدت وقوفها الكلي إلى جانب الشعب اللبناني، كما ذكرت وزارة الخارجية السعودية بأنها متابعة وببالغ الأسى والقلق والاهتمام لتداعيات الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت يوم أمس.

وفي بيان لها، أكدت الوزارة وقوف المملكة التام وتضامنها مع الشعب اللبناني الشقيق، فيما قامت وزارة الخارجية البحرينية بالإعلان عن تضامن البلاد مع الشعب اللبناني في هذه الكارثة المحزنة، وأعربت عن خالص التعازي والمواساة لذوي الضحايا وأيضا إلى الحكومة اللبنانية، وتمنياتها لكل الجرحى بالشفاء العاجل، كما أن الكويت أعلنت بدورها بأنها ستقوم بإرسال مساعدة طبية.

وعلى لسان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أعرب العراق هو الآخر عن تضامنه مع لبنان في مصابه هذا، مؤكدا استعداده للوقوف إلى جانب الشعب اللبناني، سائلين بذلك المولى العلي القدير أن يمنّ بالشفاء العاجل على جرحى الحادث الأليم، وأن يلهم ذوي الضحايا الصبر والسلوان، وأن يتمكن الشعب اللبناني من تجاوز المحنة التي ألمّت به.

هذا وقام أيضا مجلس التعاون الخليجي بالإعلان عن وقوفه مع الشعب اللبناني في هذه اللحظات العصيبة، وذلك بعد الدمار الذي نتج عن انفجار مرفأ بيروت مخلفا بذلك عشرات القتلى ومئات الجرحى، بينما أعربت مصر عن قلق بالغ تجاه هذا الدمار، وإثر ذلك تقدم الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بالتعازي، حيث شدد على أهمية سرعة استجلاء الحقيقة في شأن المسؤولية عن وقوع التفجيرات والمُتسبّبين بها، حسب ما نقل عنه مسؤول في الأمانة العامة للجامعة.

فيما أظهر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي استعداد بلاده من أجل تقديم المساعدة، وقام الرئيس السوري بشّار الأسد بتوجيه برقيّة تعزية لنظيره اللبناني ميشال عون، والتي أكّد فيها وقوف سوريا إلى جانب لبنان الشقيق وتضامنها مع شعبه.

إلى ذلك، بعث الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون رسالة تعزية إلى الرئيس اللبناني حيث عبّر من خلالها عن الحزن والأسى العميق بعد الانفجار الكبير في بيروت، كما أعرب الرئيس التونسي قيس سعيد عن تضامن بلاده التام مع لبنان، وقام بتقديم خالص التعازي للشعب في هذا الحادث المؤلم، وأشار أيضا منسق الأمم المتحدة في لبنان إلى أن المنظمة مستعدة لتقديم المساعدات الإنسانية للبنان بعد الكارثة المحزنة التي نتجت عن انفجار بيروت.

وعبر من جهته الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس عن تعازيه العميقة للشعب اللبناني، وقال: أننا مستمرون في دعم لبنان خلال هذه الأوقات العصيبة، كما أعرب الاتحاد الأوروبي عن تضامنه الكلي مع أهل ضحايا هذا الانفجار.

وفي نفس الشأن، ذكر رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون بأن بلاده مستعدة تماما لتقديم كل ما تقدر عليه من دعم لبيروت، حيث غرد جونسون على تويتر الصور واللقطات المصورة الواردة من بيروت الليلة صادمة.. قلوبنا وصلواتنا مع الذين طالهم هذا الحادث المروع، مضيفا: المملكة المتحدة مستعدة لتقديم كل ما بوسعها من دعم بما في ذلك مساعدة البريطانيين المتضررين.

وقام من جهته الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإجراء اتّصال بعون حيث قدّم خلاله التعازي، وأعلن إرسال مساعدات للبنان، فيما أعلن وزير الخارجيّة الفرنسي جان إيف لودريان بأنّ بلاده مستعدّة لتقديم مساعدتها وفق الحاجات التي ستُعبّر عنها السلطات اللبنانية.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو الآخر أعلن بأنّ روسيا تشارك الشعب اللبناني حزنه، حسب ما جاء في بيان للكرملين، فقد قدّم بوتين التعازي بالضحايا، متمنّياً للمصابين الشفاء القريب، كما عبّرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن صدمتها لما وقع في بيروت، ووعدت بتقديم دعم للبنان.

وقال بدوره الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية يوم أمس الثلاثاء بأن دولة الإمارات تقف إلى جانب الشعب اللبناني في هذه الأوضاع الصعبة، مضيفا خلال تغريدة على حسابه بموقع تويتر: نقف مع الشعب اللبناني الشقيق في هذه الظروف الصعبة ونؤكد تضامننا معه.

وشهد لبنان يوم أمس الثلاثاء، انفجارا كبيرا أدى إلى أضرار مادية فادحة إلى جانب 50 قتيلا وحوالي 2700 مصاب، وفق ما أفاد به وزير الصحة اللبناني حمد حسن.

وفي البداية نشب حريق كبير في مستودع للمفرقعات وبعده حدث الانفجار الهائل، وسط حالة من الخوف والهلع بين السكان، وقد سمع دوي انفجارات قوية في المكان، حيث ترددت أصداؤها في العاصمة والضواحي، بينما أعلن رئيس مجلس الوزراء اللبناني، حسان دياب، بأن اليوم الأربعاء هو يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار في مرفأ بيروت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى