ميديا

تقرير أممي بمجلس الأمن الدولي يكشف جرائم السراج بحق المهاجرين


تقرير أممي
بمجلس الأمن الدولي
يتهم حكومة السراج بانتهاك وتعذيب اللاجئين والمهاجرين غير النظاميين في ليبيا
في 31 يوليو2020
كان هناك أكثر من 2780 شخصا
حيث 22% منهم من الأطفال
محتجزين في عدة مراكز
التقرير دعا إلى إغلاق المراكز التي تنتشر في المنطقة الغربية
معقل مليشيات حكومة الوفاق
أنطونيو جوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة:
“ما من شيء يمكن أن يبرّر الظروف المروّعة التي يحتجز فيها اللاجئون والمهاجرون في ليبيا…أجدّد ندائي إلى السلطات الليبية لإغلاق جميع مراكز الاحتجاز، بتنسيق وثيق مع هيئات الأمم المتحدة”
المهاجرون يعيشون في ظروف مروعة ويتعرضون لمعاملة سيئة
بما فيها التعذيب والاختفاء القسري الاغتصاب
بالإضافة إلى نقص في الغذاء والرعاية الصحية
الرجال والاطفال يتعرّضون بشكل روتيني للتهديد بالعنف
لضغط على عائلاتهم لدفع الفدية
المليشيات تحتجز المهاجرين وتجبرهم على المشاركة في أعمال عسكرية
حيث يتم تجنيد قسم منهم قسراً
وإجبار قسم آخر على تصليح
أو تذخير أسلحة تابعة لجماعات مسلحة
وإذا حاولوا الفرار يتعرّضون لإطلاق نار
فهل ينهي مجلس الأمن معاناة هؤلاء المهاجرين؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى