سياسة

تقرير طبي فلسطيني حول مقتل شيرين أبو عاقلة


كشفت النتائج الأولية للطب الشرعي الفلسطيني أن الرصاصة التي أصابت الصحفية شيرين أبو عاقلة كانت قاتلة بشكل مباشر.

أتى هذا خلال النتائج الأولية لتشريح جثمان الصحفية شيرين أبو عاقلة في معهد الطب العدلي في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وقال ريان العلي، مدير المعهد العدلي في جامعة النجاح الوطنية إن “الرصاصة التي أصابت شيرين أبو عاقلة كانت قاتلة مباشرة. حيث تسببت بتهتك واسع للدماغ والجمجمة، والسلاح المستخدم من نوع سريع جداً”.

وأضاف: “لا يوجد أي دليل على أن إطلاق النار كان من مسافة تقل عن متر ولا تفاصيل الآن عن الرصاصة“.

وأشار العلي إلى أنه “تم التحفظ على مقذوف مشوه وتتم الآن دراسته مخبريا، لإيجاد أي أدلة يمكن ربطها بالجهة المسؤولة عن مقتلها“.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينة مقتل أبو عاقلة بالرصاص الحي في الرأس وإصابة المنتج الصحفي علي سمودي برصاص الجيش الإسرائيلي.

لكن الجيش الإسرائيلي أعلن من جهته أنه فتح تحقيقا في مقتل شيرين أبو عاقلة. مشيرا إلى احتمال إصابتها بنيران فلسطينية.

وكان فلسطينيون نظموا تشييعا رمزيا لأبو عاقلة في جنين ونابلس.

ومن المقرر أن يجري غدا تشييع الجثمان في مقر الرئاسة بمدينة رام الله قبل نقل الجثمان إلى القدس حيث يُوارى الثرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى