سياسة

تونس.. الداخلية تعلن ضبط مواد خطرة بحيازة أسرة رئيس وزراء تونسي أسبق


كشفت وزارة الداخلية التونسية، مساء الخميس، ضبط مواد خطرة داخل ورشة تابعة لأسرة رئيس الوزراء الأسبق حمادي الجبالي.

وقامت الداخلية التونسية بإصدار بيان جاء فيه، إثر رصد تحرّكات مشبوهة بأحد المستودعات بجهة “أكودة” بمحافظة سوسة الساحلية يتردد عليه مجموعة من العمّال الأجانب قامت قوات الأمن بإجراء التحريات. وبعد التنسيق مع النيابة تمّت مُداهمة المصنع والذي تبيّن أنه ملك زوجة أحد رؤساء الحكومات السّابقة “حمادي الجبالي”، حيث تم ضبط داخله شخصين أجنبيين.

وأضافت، بتفتيش المصنع تمّ العثور على ثلاث قوارير تحتوي على مادّة “أسيتيلان” المدرجة بجدول المواد الخطرة، بجانب العثور على 2 أفران كهربائيّة. وكمّية من الأكياس تحتوي على مواد سريعة الاشتعال وبقايا مادّة الالمنيوم. 

وأوضح البيان، وبالتحرّي مع العاملين اللذين تمّ ضبطهما تبيّن أنهما غير متحصّلين على بطاقات إقامة ومتجاوزين للمدّة القانونيّة للإقامة السّياحيّة ويعملان بصفة غير شرعيّة بالمصنع، وبعد استشارة النيابة العمُوميّة تمّ التنقل رفقتهما إلى مقرّ إقامتهما حيث تمّ العثور على شخص آخر أجنبي الجنسية، وبالتحرّي معه اعترف أنه لا يحملُ جواز سفر وحلّ بعد اجتيازه للحدود البريّة خلسة قادما من إحدى الدّول المجاورة، وأمكن ضبط امرأة أجنبية الجنسية غير متحصّلة على بطاقة إقامة بالبلاد التونسيّة.

وأعلنت الوزارة إلى أنه تقدّم زوج صاحبة المصنع (وهو رئيس حكومة سابق) وحاول تعطيل الأبحاث وعمليّة الحجز مُصرّا على مرافقة زوجته إلى الوحدة الأمنيّة، وبمراجعة النيابة العمُوميّة في مرحلة ثانية أذنت بحجز جميع المواد المشبوهة وغلق المحل وتقديم جميع الأطراف على حالتهم للإدارة الفرعيّة للأبحاث المركزية للحرس الوطني لمواصلة البحث، وتمّ الإشارة على زوج صاحبة المحل بضرورة مغادرة مقر الوحدة الأمنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى