سياسة

دعم حل الدولتين والتهديدات الإيرانية… مباحثات الملك عبدالله وأوستن


قام العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ووزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن ببحث دعم حل الدولتين والتهديدات الإيرانية.

وصرح وزير الدفاع الأمريكي: “قلقون من العنف الأخير في القدس والضفة الغربية ونقدر دور العاهل الأردني في خفض التصعيد والتوتر فيهما“.

ومن المقرر أن يستقبل الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة، العاهل الأردني في البيت الأبيض.

وقال العاهل الأردني الإثنين، إن “رحلتنا في الطريق إلى السلام يجب أن تمر بمدينة القدس، فهي تحمل مكانة خاصة في قلوب الملايين حول العالم، كمدينة مقدسة تشهد دعواتنا وصلواتنا وآمالنا”.

ولفت، خلال تسلمه وقرينته الملكة رانيا العبدالله في نيويورك جائزة “الطريق إلى السلام”. التي تُمنح من قبل مؤسسة الطريق إلى السلام التابعة لبعثة الفاتيكان في الأمم المتحدة. إلى أن القدس هي مفتاح السلام والاستقرار.

وأشار إلى أن المسيحيين العرب في القدس يمثلون جزءا من أقدم مجتمع مسيحي في العالم، وواجب الجميع المحافظة على وجودهم في المدينة المقدسة.

وشدد عاهل الأردن على أن القدس يجب أن تساهم في إرساء السلام والعيش المشترك، لا الخوف والعنف. محذرا من أن تقويض الوضع التاريخي والقانوني القائم في المدينة المقدسة سيؤدي حتما إلى تصعيد التوتر والغضب.

ودعا الملك عبد الله الثاني المجتمع الدولي إلى مساعدة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على العودة للعمل من أجل إنهاء الصراع. بهدف تحقيق سلام عادل ودائم، يوفر مستقبلا من الأمل لهما، على أساس حل الدولتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى