أوروبا

روسيا: تصعيد التوتر شرق المتوسط غير مقبول وضمان سيادة قبرص ضرورة


قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مؤتمر صحفي مع نظيره القبرصي، الثلاثاء، إنه من غير المقبول تصعيد التوتر شرقي البحر الأبيض المتوسط.

وأضاف لافروف: ناقشنا القضية القبرصية وقلنا إنه لا بد من ضمان سيادة قبرص وفق القرارات الدولية…ناقشنا ضرورة تمديد عمل قوات الأمم المتحدة وأن الجهة المستقبلة يجب أن تعبر عن رأيها تجاه هذه القوات.

وأشار إلى أن بلاده بصفتها عضو في مجلس الأمن الدولي تسعى دائما لإيجاد حلول للمسألة القبرصية، وموسكو مستعدة للمساعدة بالوساطة في أي محادثات مع تركيا.

ومنذ عقود، والتوتر قائم بين تركيا وقبرص، لكنه بلغ ذروته هذا العام بفعل خلافات على الحقوق التجارية في شرق البحر المتوسط، المنطقة الغنية بالغاز الطبيعي، ولا توجد علاقات دبلوماسية بين قبرص وتركيا التي تدعم القبارصة الأتراك الذين يعيشون في شمال الجزيرة.

من جهته، قال وزير الخارجية القبرصي، نيكوس كريستودوليدس إن تركيا تواصل انتهاك القوانين الدولية، موضحا أنه يجب أن توقف تركيا تعاملها العنيف الذي لا يتوافق مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن…لابد أن يكون هناك دور وتأثير للمجتمع الدولي بشكل عام ولروسيا بشكل خاص في هذه المسألة.

وذكر الوزير القبرصي أنه تمت مناقشة الوضع في ليبيا مع نظيره الروسي، مشيرا إلى أنه جرى التعبير عن اهتمامنا بحل الأزمتين الليبية والسورية اللتين طال أمدهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى