سياسة

طالبان تفتح “صفحة جديدة” مع واشنطن


أعلنت حركة طالبان، الأربعاء، أنها ستفتح “صفحة جديدة” خلال محادثاتها الأسبوع المقبل مع الولايات المتحدة في العلاقات السياسية بين الجانبين.

وتعتبر المحادثات المقررة الأسبوع المقبل في الدوحة هي ثاني اجتماع من نوعه منذ استيلاء حركة طالبان على السلطة في أفغانستان في أغسطس/آب الماضي.

وقد ذكرت واشنطن، أمس الثلاثاء، أنها ستواصل المحادثات مع طالبان بعد اجتماع بين الجانبين في العاصمة القطرية عقد في 9 و10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 

فيما كتبت طالبان على حسابها الرسمي بالعربية على “تويتر”: “ستبدأ مرحلة جديدة من المفاوضات الأسبوع المقبل بين أفغانستان وأمريكا في قطر”.

وأضافت أن المحادثات ستتناول “في هذه المرحلة فتح فصل جديد في العلاقات السياسية بين البلدين وحل القضايا الاقتصادية وتنفيذ بنود اتفاق الدوحة السابق”، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأمس، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الأسبوعين المقترحين للمفاوضات مع طالبان سيتناولان قضايا عدة مثل محاربة تهديد تنظيمي “داعش” والقاعدة، فضلا عن المساعدات الإنسانية. 

وستركز المحادثات أيضًا على طريقة توفير ممر آمن إلى خارج أفغانستان للمواطنين الأمريكيين والأفغان الذين عملوا مع واشنطن خلال الحرب التي استمرت 20 عامًا، وفق الوزارة ذاتها.

ويرأس الوفد الأمريكي في المباحثات المبعوث الخاص لأفغانستان توماس ويست، الذي شدد الأسبوع الماضي على أن أي دعم مالي ودبلوماسي من واشنطن لطالبان يستند إلى شروط معينة. 

وقال ويست إنه يتعين على طالبان تشكيل حكومة جامعة واحترام حقوق الأقليات والنساء والفتيات وتوفير فرص متساوية في التعليم والتوظيف.

ودعا أمير خان متقي، وزير خارجية حكومة طالبان غير المعترف بها من قبل المجتمع الدولي، الأسبوع الماضي، إلى الإفراج عن الأصول الأفغانية التي جمدتها الولايات المتحدة في رسالة مفتوحة إلى الكونجرس الأمريكي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى