سياسة

“غلطة كبيرة” في واشنطن نائب رئيس الوزراء الياباني يعتذر


اعتذر أحد كبار مساعدي رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا، عن وضع يديه في جيوبه خلال رحلة رسمية إلى الولايات المتحدة

معترفًا بأن والدته وبخته وأخبرته أنها “تخجل” منه.

وكشف سيجي كيهارا، نائب رئيس مجلس الوزراء ، على موقع يوتيوب أن والدته قد قرأت تعليقات مفادها أنه “جلب العار على والديه” بعد أن تم تصويره ويداه في جيوب بنطاله بينما كان كيشيدا يتحدث إلى المراسلين خارج بلير هاوس في واشنطن.

وكيهارا، البالغ من العمر 52 عامًا ، قد تعرض للتوبيخ من جانب والدته التي أخبرته أنها “تخجل” واقترحت عليه “خياطة جيوبه”.

وتعود الواقعة إلى 13 يناير خلال زيارة كيشيدا التي شملت خمس دول إلى أوروبا وأمريكا الشمالية، والتي تضمنت قمته الأولى كرئيس للوزراء مع جو بايدن.

وظهر كيهارا وهو ينظر إلى الأعلى ثم يحدق بصره على كيشيدا ، الذي يقف على بعد أمتار قليلة أمامه. وبعد أن أدرك أنه أمام الكاميرا، قام كيهارا بتعديل سرواله وطوى يديه أمامه.

وبعد أن نشرت إحدى الصحف المقطع المصور على حسابها على Twitter، شن مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي هجوما لاذعا على كيهارا.

وفي دفاعه، قال كيهارا إنه كان “من النوع الذي يضع يديه في جيوبه أثناء المشي” – على الرغم من أنه كان واقفًا أثناء ما جرى – وأنه كان يركز ببساطة على تعليقات كيشيدا حتى يتمكن من إطلاع وسائل الإعلام بدقة على نتيجة قمة بايدن.

وقال “كنت أفكر في أفضل السبل لنقل العلاقات الودية بين اليابان والولايات المتحدة المعروضة في القمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى