الخليج العربي

عبدالله بن زايد…فوز الإمارات بعضوية مجلس حقوق الإنسان مهمة جديدة


أكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، أن فوز الإمارات بعضوية مجلس حقوق الإنسان مهمة جديدة في مسيرة الخمسين.

وتمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة من الفوز بعضوية مجلس حقوق الإنسان الأممي للفترة من 2022 حتى 2024 في انتخابات ضمت 18 بلدا جديدا.

فوز الإمارات التاريخي بعضوية المجلس الأممي جاء بتصويت 180 لصالحها من إجمالي 193 عضوا. 

ويعد فوز دولة الإمارات تتويجا لمسيرة حافلة زينتها إنجازات متعددة في الداخل والخارج، قوامها “الإنسان أولا”.

مبادرات دولة الإمارات التي تستمدها من تراثها الثقافي ودستورها الذي يكفل الحريات المدنية للجميع، ومنظومتها التشريعية التي تعزز مبادئ العدالة والمساواة والتسامح، واحترام الحقوق، ودعم العمل الإنساني والإغاثي تماشياً مع مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، جعلها تتميز عن الآخرين.

وجرت الانتخابات بحسب المجموعات الإقليمية المعتمدة، حيث يساوي عدد المرشحين هذه المرة عدد المقاعد المفتوحة في مجلس حقوق الإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى