المغرب العربي

قيادي بحركة النهضة الإرهابية.. عبد الكريم سليمان متهم بفساد مالي


يواصل القضاء التونسي خلال هذه الفترة تجفيف منابع حركة النهضة الإرهابية الذراع الاخواني في تونس، والقضاء على الفساد الذي انتشر خلال عشرات السنوات الماضية.

وتواجه الحركة الإرهابية في البلاد حالة من التفكك والحصار بعد الانشقاقات التي ضربت قياداتها، بالإضافة إلى الضربات والانتكاسات المتتالية والمؤلمة التي تعرضت لها بعد قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد.  

وعلى خلفية اتهامات بتبييض الأموال والجرائم المالية طيلة عشرية سوداء يرأسها حكم الإخوان المسلمين في تونس. أوقفت الشرطة التونسية عبد الكريم سليمان القيادي بحركة النهضة، والتي يشتبه بتورطه في الحصول على تدفقات مالية مشبوهة كبيرة.  

مَن هو عبد الكريم سليمان؟ 

عبد الكريم سليمان يطلق عليه الغز، وهو قيادي في جماعة النهضة وأحد رجالات راشد الغنوشي، كما يعد المسؤول عن أموال التنظيم مجهولة المصدر في تونس. 

وفي ضربة موجعة للمنظومة المالية لإخوان تونس، أطاحت السلطات التونسية بسليمان بعد إصدار مذكرة اعتقال بحقه على خلفية اتهامات بالفساد طيلة العشرية التي حكم فيها التنظيم.

وحصل سليمان خلال السنوات الماضية، على أكثر من 100 مليون دينار (نحو 30 مليون دولار)، قبل إيداعها بالداخل تحت واجهة شركات بطرق معقدة. بالإضافة إلى امتلاكه عقارات عديدة تقدر قيمتها بملايين الدينارات التونسية.

واتهم سليمان بعد قضايا أخرى، والتي لها صلة بالأمن القومي التونسي، منها قضية جمعية نماء الخيرية ذات الصبغة الإرهابية والتي يشتبه بتورطها بملف تسفير الإرهابيين إلى بؤر التوتر.

تفاصيل القبض 

وقد أوقفت الشرطة سليمان على خلفية اتهامه بتبييض الأموال، حيث يشتبه بتورطه في الحصول على تدفقات مالية مشبوهة من الخارج بعد يناير 2011، وذلك بالاعتماد على هندسة مالية معقدة بغاية التمويه على التدفقات المالية المشبوهة على حساباته البنكية التي وقع تجميدها بإذن قضائي. 

وتم إلقاء القبض عليه فجر السبت الماضي في مدينة المنستير الساحلية (شرقًا) بينما كان متحصّنًا بالفرار، من أجل تبييض الأموال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى