إقتصاد

ماذا أصاب غوغل ومايكروسوفت؟

"أصحاب الكرتونة"


تكبّدت شركات التكنولوجيا في 2022 الماضي خسائر بلغت 7.4 تريليون دولار. بحسب مؤشر ناسداك، ترتب على ذلك مذبحة تسريح للعمالة.

تم تسريح أكثر من 21000 عامل في شركات التكنولوجيا. التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها في تخفيضات جماعية للوظائف حتى الآن في عام 2023 ، وفقا لإحصاء Crunchbase News.

وفي العام الماضي، تم إلغاء أكثر من 107 آلاف وظيفة من شركات التكنولوجيا العامة والخاصة. لأنها اضطرت إلى مواجهة معدلات التضخم المتزايدة وسوق الأوراق المالية المضطربة.

غوغل تسرّح 12 ألف موظف

أعلنت شركة ألفابت Alphabet المالكة لغوغل، الجمعة، عن التخلي عن نحو 12000 وظيفة على مستوى العالم. لتكون بذلك آخر شركة أمريكية عملاقة للتكنولوجيا تجري إعادة هيكلة على نطاق واسع.

وقال سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي للمجموعة في رسالة بالبريد الإلكتروني للموظفين: “قررنا تقليص القوة العاملة لدينا بنحو 12 ألف وظيفة”، مضيفا أن التخفيضات تأتي استجابة “للواقع الاقتصادي” المتغير.

تأتي هذه الخطوة بعد يومين من إعلان مايكروسوفت أنها ستستغني عن نحو 10 آلاف موظف في الأشهر المقبلة، بعد خطوات مماثلة اتخذتها ميتا وأمازون وتويتر في حين يواجه قطاع التكنولوجيا تباطؤًا اقتصاديًا كبيرًا.

وكتب بيتشاي: “لقد أجرينا مراجعة صارمة عبر مجالات المنتج والأدوار الوظيفية لضمان توافق موظفينا وأدوارنا مع أولوياتنا القصوى كشركة. الأدوار التي نلغيها تعكس نتيجة تلك المراجعة”.

وأضاف “تأثير هذه التغييرات على حياة موظفي غوغل يلقي بثقله عليّ، وأنا أتحمل المسؤولية الكاملة عن القرارات التي أدت بنا إلى هنا”.

مايكروسوفت على الطريق

أعلنت شركة مايكروسوفت أنها تخطط لإلغاء 10 آلاف وظيفة في إطار موجة الاستغناء عن العمالة التي تجتاح قطاع التكنولوجيا.

ومن المتوقع أن يؤثر هذا القرار على 5.00 في المئة من القوى العاملة على مستوى العالم، كما أنه يكلف الشركة 1.2 مليار دولار في شكل نفقات على فصل الموظفين وإعادة تنظيم المؤسسة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة ساتيا ناديلا إنه رغم ارتفاع إنفاق المستهلك على منتجات الشركة، شهد هذا التوجه تحولا كبيرا إلى “توخي الحذر” قبل الشراء.

لكنه أكد أن الشركة سوف تستمر في التوظيف في القطاعات الرئيسية بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى