سياسة

محادثات نووية غير مباشرة بين الولايات المتحدة وايران في قطر


صرح مستشار إعلامي للفريق النووي الإيراني الاثنين إن قطر ستستضيف محادثات غير مباشرة بين إيران والولايات المتحدة. بشأن إحياء اتفاق طهران النووي لعام 2015 مع القوى العالمية.

حيث اتفق الاتحاد الأوروبي وإيران السبت على استئناف المفاوضات النووية قريبا بعد أن تجمدت لأسابيع.

وقال محمد ماراندي لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية “إيران اختارت قطر لأنها دولة صديقة”.

وبدا الاتفاق قريبا من العودة للحياة في مارس عندما دعا الاتحاد الأوروبي، الذي ينسق المفاوضات. وزراء خارجية الدول المعنية لزيارة فيينا من أجل وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق. وذلك بعد 11 شهرا من المحادثات غير المباشرة بين طهران وإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن.

لكن المحادثات تعثرت منذ ذلك الحين، ويرجع ذلك بصورة أساسية إلى إصرار طهران على رفع الحرس الثوري الإيراني من القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية الأجنبية.

وفي عام 2018 أعلن الرئيس الأميركي في ذلك الوقت دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق الذي وافقت إيران بموجبه على تقييد برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

ومع انسحاب واشنطن من الاتفاق وإعادة فرض عقوبات قاسية على إيران، بدأت طهران في انتهاك القيود الأساسية المفروضة عليها بموجب الاتفاق. وتخشى الدول الغربية من أن تكون إيران قريبة من امتلاك القدرة على صنع قنبلة نووية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى