سياسة

محاولات إخوان اليمن إشعال شبوة… تفاصيل


بسبب دوره في إثارة الفوضى الأمنية دعمت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة شبوة قرار المحافظ عوض العولقي بإقالة القيادي الإخواني المدعو عبد ربه لعكب من قيادة القوات الخاصة.

حيث وصفت القرار بأنّه استجابة ضرورية وحازمة للسيطرة على خطورة الموقف الأمني واحتواء تداعياته.

مشيرة إلى الصدام المسلح في مدينة عتق، وما تبعه من تدهور للموقف الأمني والعسكري، وفق موقع المشهد العربي.

وقد اعتبرت أنّ قرار محافظ شبوة دلالة على تحمل قيادة السلطة المحلية واللجان الأمنية والعسكرية مسؤوليتها. بعد إجماع قوى وأطياف ومكونات المجتمع في شبوة على ضبط النفس لتجنيب المحافظة ويلات الفتن والصراعات.

وقد حمّلت القيادة الإخوانية للقوات الخاصة المسؤولية عن محاولة تأجيج الفتنة والتمترس خلف رايتها الحزبية في إشارة إلى حزب الإصلاح الذراع السياسية لتنظيم الإخوان، فيما عدته مقامرة بمصير المحافظة ومستقبلها.

واختتمت القيادة المحلية للمجلس بيانها بالتحذير من التصرفات اللامسؤولة التي تستهدف إعادة شبوة إلى مربع الاقتتال والصراع والحيلولة دون أن تسير نحو الاستقرار والتنمية والسكينة العامة.

ودعت إلى تغليب مصلحة شبوة فوق كل المصالح الضيقة، والتعامل بروح مسؤولة وإيجابية حفاظاً على سلامة النسيج الاجتماعي بالمحافظة وصون دماء وأرواح أبنائها وحماية أمنهم وسكينتهم.

بينما أشار محافظ شبوة عوض الوزير العولقي في بيان نقلته وكالة سبأ الرسمية، إلى تمرد عسكري قام به أعضاء فصيل عسكري خاضع لسيطرة حزب الإصلاح الإخواني. بعد إعلانه إقالة قائد القوات الخاصة في المحافظة واثنين من الضباط التابعين له. بسبب رفضهم تمكين قائد أمني كلفه المحافظ بالإشراف على تلك القوات حتى الانتهاء من التحقيق الذي يجري حول ملابسات الاشتباكات التي شهدتها مدينة عتق مركز محافظة شبوة بين عناصر من قوات الأمن الخاصة وقوات من اللواء الثاني دفاع شبوة وأسفرت عن مقتل جنديّيْن.

كما  وفجّر الإخوان بمشاركة قوات أمنية محسوبة عليهم مواجهات طاحنة في محافظة شبوة. في أول تمرد إخواني على السلطة المعترف بها دولياً. ويقود الإخواني العميد عبد ربه لعكب تمرداً على قرار السلطات المحلية في شبوة. وذلك بعد إقالته من قيادة القوات الخاصة لضلوعه في قضايا اقتتال وإثارة فوضى لتمرير مشروع تنظيم الإخوان المصنف في الكثير الدول كتنظيم إرهابي.

وبدأت ميليشيات الإخوان ومجاميعهم داخل الوحدات الأمنية والعسكرية في شبوة بالهجوم على قوات دفاع شبوة الأمنية وقوات العمالقة الجنوبية المدعومة من التحالف العربي، وفق ما نقل موقع عدن تايم.

وشهدت عدة شوارع اشتباكات عنيفة انفجرت وسط شوارع عتق. ومحيط معسكر القوات الخاصة في المدينة إثر هجوم ميليشيات للإخوان يقودها “لعكب” على قوات العمالقة.

وطال الهجوم بمختلف أنواع الأسلحة بما فيها المدفعية وحدات دفاع شبوة، القوة المحلية المكلفة بضبط الأمن في المحافظة تحت إشراف التحالف.

وأسفرت الاشتباكات عن سقوط قتلى وجرحى. وشوهدت سيارات الإسعاف تهرع في نقل الجرحى إلى مستشفيات شبوة، طبقاً للمصادر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى