حصري

مصر: توقيف أحد مؤسسي حركة “حسم” خلال هروبه لتركيا


جرى تداول إعتقال منوفي عقب هبوط الطائرة التي تقله اضطراريا بمطار الأقصر الدولي بعد وجود إنذار.

ووفق ما هو متداول فإنه عقب هبوط الطائرة السودانية بمطار الأقصر فإنه جرى اعتقال منوفي قبل هروبه لتركيا. حيث يوجد قادة الإخوان الفارون من مصر عقب الإطاحة بحكمهم في 2013.

وقالت المنظمة الحقوقية “نحن نسجل” إنها وثقت توقيف منوفي أثناء هبوط اضطراري لطائرة شركة “بدر” للطيران السودانية بمطار الأقصر.

وأضافت أنه جرى اعتقاله من طرف السلطات السودانية بمطار الخرطوم يوم الأربعاء، وسمح له بعدها باستئناف رحلته لتركيا عبر رحلة شركة “بدر” للطيران.

وببيان من شركة “بدر” للطيران السودانية قالت إنه “أثناء الرحلة رقم J4690والمتوجهة لإسطنبول أطلق إنذار من نظام الكشف عن الدخان.   وتم الهبوط بأقرب مطار كإجراء روتيني للحفاظ على سلامة الركاب. حيث تمت عمليه الهبوط بكل سلاسة بمطار الأقصر الدولي.

موضحة انه جرى تفتيش دقيق ومراجعات شاملة عبر طاقم الخطوط المصرية للصيانة والتي لدينا اتفاقيات صيانة معها. حيث تبين أنها كانت إشارة خاطئة من نظام الكشف عن الدخان بمنطقة كابينة البضائع.

وأشارت أنه “بالرجوع للمدة الزمنية التي تم بها التفتيش والتدقيق عن سبب إطلاق هذا الإنذار الكاذب. حيث تسبب ساهم بتقييد زمن عمل طاقم الرحلة إلى مدينة إسطنبول. الشيء الذي أدى إلى إرسال الشركة إرسال لطائرة بديلة لمدينة الأقصر لنقل الركاب ومواصلة بقية الرحلات.

ولم يعرض بيان الشركة توقيف القيادي الإخواني. كما لم يجري أي تعقيب من الجانب المصري على ما جرى تداوله بالساعات الماضية بخوص اعتقال القيادي بحركة “حسم” الإخوانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى