إيران

مليشيات الحوثي تختطف أطباء بصنعاء وتنقلهم لجهة غير معروفة


ردا على احتجاجاتهم للمطالبة بصرف مستحقاتهم، قامت ميليشيات الحوثي بشن حملة اختطافات لعدد من الأطباء والممرضين والعاملين في مستشفى الثورة العام بالعاصمة صنعاء.

وكشفت مصادر حقوقية أن الميليشيات نقلت المختطفين إلى جهة غير معروفة وأنها تعمل على إرغامهم على توقيع تعهدات بعدم القيام بأي احتجاجات جديدة والعودة لمزاولة أعمالهم دون تنفيذ مطالبهم المشروعة.

وتأتي هذه الحملة بعد مرور الأسبوع الرابع من الاحتجاجات التي نفذها عشرات الأطباء والممرضين والعاملين في المستشفى، للمطالبة بصرف مستحقاتهم وتخصيص مبلغ رمزي من عائدات المستشفى يعينهم على العيش واستمرار الحياة وتقديم الخدمات للمرضى في هذا الصرح الطبي الهام.

كما طالب المحتجون بصرف مستحقاتهم الموقوفة منذ 8 أشهر وتخصيص مبالغ شهرية لهم أسوة بالموالين للميليشيات وصرف أجور ومستحقات الفرق العاملة في مراكز العزل الصحي ضد فيروس “كوفيد-19” المستجد وإيقاف ما وصفوها عمليات النهب الممنهج لإيرادات المستشفى وتدمير أصوله.

وخلال اليومين الماضيين، بدأ أطباء وممرضو المستشفى تصعيدا جزئيا لاحتجاجاتهم القانونية المشروعة، مهددين بالإضراب العام وإيقاف خدمات المستشفى وإغلاق أبوابه أمام المرضى.

ويعد مستشفى الثورة العام بصنعاء من الجهات الإيرادية غير أن ميليشيات الحوثي التي استحوذت على الإيرادات وعينت أحد الموالين لها لإدارة هيئة المستشفى تتعامل مع الحقوق المطلبية للأطباء والممرضين بكل استهتار وتستأثر بعائدات المستشفى لصالح الجماعة وأتباعها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى