حصري

هل اقتربت نهاية الحوثيين؟


شهدت اليمن بالآونة الأخيرة عدة تطورات عقب مرور حوالي 7 أعوام على هيمنة مليشيات الحوثي عليها. حيث مارست جميع أنواع التخريب والدمار بها متسببة بأسوأ كارثة إنسانية بالعالم. علاوة على استهداف سيادة الدول المجاورة وتهديد أمن البحر الأحمر لتصعيد الخناق عليها من طرف قوات العمالقة الجنوبية والتحالف العربي.

اقتراب سقوط الحوثي

ويجري التجهيز للتحرك نحو صنعاء التي تهيمن عليها المليشيات الحوثية منذ أعوام. وذلك بعد تصعيد الخناق عليها وتحقيق انتصارات واسعة بشبوة ومأرب من طرف قوات العمالقة الجنوبية.

وأوضحت مصادر محلية بأن هناك دلائل تؤكد باقتراب سقوط صنعاء وتحرير اليمن من إرهاب المليشيات الحوثية. وذلك على خلفية الخسائر الجسمية التي شهدتها على جميع المستويات. كاشفة على أن من ضمن أول هذه الدلائل الانتصارات التي حققتها قوات العمالقة والجيش اليمني والقوات المشتركة. وذلك بمأرب وتعز والحديدة، لاسيما عقب أيام من تحرير المديريات الشمالية الغربية بشبوة في عملية قوية.

علاوة على خسارة الحوثيين للكثير من الأسلحة بعملياتهم الجبانة والفاشلة. إضافة لسقوط الكثير من قادتهم بجبهات القتال.

وحدة اليمنيين

وأضافت المصادر أن ثاني الدلائل هو وحدة اليمنيين التي بدت بشكل واضح بالآونة الأخيرة خاصة القبائل الكبرى أمام العدو الحوثي. حيث أجرى عدة قبائل لقاءت فيما بينهم ومع ألوية العمالقة بغية التكاثف معا أمام تدخلات إيران وقهر المليشيات.

كما دعم ذلك تعهد قائد قوات المقاومة الوطنية بالساحل الغربي العميد الركن طارق صالح، وجميع قيادات الجيش اليمني، العديد من المرات لاسترجاع صنعاء. وقرارات إعادة التموضع وتحقيق انتصارات جديدة بالقرب من محافظتَيْ ذمار وإب.

دعم التحالف العربي

ولفتت المصادر بأنه من بين أهم هاته الدلائل هو عدم التحالف العربي والمجتمع الدولي للحكومة اليمنية المعترف بها. والصفعات القوية التي تلقتها المليشيا على يدهم لاسيما عقب رفضها لخطة أميمة لإنهاء الحرب باليمن، واستهدافها للسعودية والإمارات.

انتصارات العمالقة 

وجاء ذلك على خلفية هيمنة قوات العمالقة الجنوبية والجيش الوطني على “عقبة ملعاء” وتحرير قرية “ملعاء”، بمحيط العقبة، والتي عاشت معارك شرسة بين قوات العمالقة وميليشيات الحوثي. كما قام المكتب الإعلامي التابع للجيش اليمني من نشر فديو يوضح معارك جرت بجبهة حريب وتقدم قوات الجيش على مواقع الميليشيات الإرهابية بتلك المنطقة. ومسيطرا على مفترق الطرق بين حريب والعبدية وعلى الفليحة والردهة بشكل تام.

كما أعلن عن استمرار القوات المسلحة والجيش والعمالقة بتقدمها بكافة المحاور القتالية جنوب مأرب. لافتا أنه تشهد صفوف المليشيات المدعومة من إيران انهيارات وخسائر ضخمة بفعل هجمات الجيش اليمني وألوية العمالقة، في جبهات مأرب.

مضيفا أن الهجمات التي نفدها طيران التحالف العربي على مواقع المليشيات بجنوب مأرب بسط الطريق لقوات العمالقة والجيش من أجل التقدم.

كما أعلن الجيش اليمني الهيمنة على جبال ومواقع استراتيجية مطلة حريب والعبدية جنوبا. واستطاعت الجبهة الجنوبية التقدّم نحو الطريق الذي يصل بين مأرب والبيضاء، وسط خسائر الميليشيات الحوثية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى