أمريكا

واشنطن تحذر تركيا من “تبعات” “إس-400”


هددت الولايات المتحدة مجددا تركيا بأنها ستواجه “تبعات” في حال شرائها دفعات جديدة من الأسلحة والمعدات العسكرية من روسيا.

وقالت ويندي شيرمان، نائبة وزير الخارجية الأمريكي، خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم الجمعة: “هذه قضية لا تزال عالقة، ندعو تركيا على كل المستويات وعند كل الفرص إلى عدم إبقاء منظومات “إس-400″ والامتناع عن اقتناء أي معدات عسكرية روسية إضافية”.

وأضافت شيرمان: “نؤكد ذلك بوضوح لتركيا كما نؤكد لها ما هي التبعات التي ستواجهها في حال التقدم في هذا الاتجاه”. 

وكشفت تركيا مؤخرا عن نيتها شراء دفعة ثانية من أنظمة الدفاع الصاروخي من روسيا، في خطوة تزيد من حدة التوتر مع واشنطن.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن أنقرة لا تزال تنوي شراء دفعة ثانية من أنظمة الدفاع الصاروخي من روسيا، مؤكدا في حديث لشبكة “سي.بي.إس نيوز” أنه لا يمكن لأحد التدخل فيما يتعلق بالأنظمة الدفاعية التي تنوي تركيا، العضو بحلف شمال الأطلسي، شراءها.

وكانت واشنطن أعلنت مرارا أن شراء دفعة ثانية من منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 سيؤدي بالتأكيد إلى فرض عقوبات أمريكية جديدة يأتي في صميم سياسته الخارجية. 

وفي أبريل/نيسان الماضي، وفي خطوة جاءت من نظام أردوغان لإرضاء واشنطن رغم أنها تمس موسكو، أعلنت أنقرة اعتزامها إعادة خبراء منظومة “إس-400” الروس إلى بلادهم.

القرار التركي بإعادة خبراء عسكريين من روسيا ساعدوها في تشغيل منظومة صواريخ الدفاع الجوي إس-400 الروسية، جاء في بادرة رضوخ من نظام أردوغان تجاه البيت الأبيض، الذي لا يزال على خلاف مع أنقرة بشأن هذا النظام الدفاعي.

وتشهد العلاقة بين واشنطن وأنقرة توترات بعد شراء الأخيرة منظومة إس-400 الدفاعية الروسية، والتي ترى فيها الإدارة الأمريكية تهديدا لمقاتلات إف-35، ما دفع الإدارة الأمريكية إلى إخراج أنقرة من برنامج هذه المقاتلات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى