الشرق الأوسط

وزيرة الصحة المصرية: دشنا المرحلة الأخيرة من تجربة لقاحين ضد كورونا


دشنت مصر المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية على لقاحين طورتهما البلاد، بحسب ما أعلنت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، خلال مؤتمر صحفي السبت، مشيرة إلى نتائج مطمئنة للقاحين.

وقالت زايد إن هذه المرحلة تستهدف مشاركة 6 آلاف مصري، مشيرة إلى وجود ثلاثة أماكن مخصصة للمشاركة بالتجارب السريرية، كما شددت على أن هناك شروطا معينة للمتطوعين الراغبين في المشاركة بهذه التجارب، من بينها العمر، على أن يعطوا المصل بعد إجراء الفحوص الطبية اللازمة.

وأوضحت أنه ستجري متابعة حالة المتطوعين عن كثب، على أن يتناولوا الجرعة الثانية بعد مرور 21 يوما، وبعد 45 يوما من الجرعة الأولى يتم قياس الأجسام المضادة التي ينتجها اللقاح في أجسادهم لمعرفة مدى كفاءته.

وقالت وزيرة الصحة المصرية إنه تم تشكيل لجنة طبية قومية من هيئات مدنية وعسكرية تمثل كل خبرات مصر في المجال الطبي، وستشرف على إجراء هذه التجارب السريرية، مشيرة إلى أن شركة فكتيرس، التي أنشئت في ثلاثينيات القرن الماضي، ولها باع طويل في صناعة اللقاحات، تشرف حاليا على تطوير اللقاحين.

وقالت إن اللقاحين من بين سبعة لقاحات وصلت إلى المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، موضحة أن المرحلة الأولى على اللقاحين تمت على مجموعة صغيرة من 10-20 شخصا، بغية التأكد أولا من أمان اللقاح، وتحديد الجرعة المناسبة.

أما المرحلة الثانية فشارك فيها 200 شخص، وكان الغاية منها التأكد من سلامة اللقاح والجرعة ومعرفة كفاءة التطعيم في إنتاج أجسام مضادة

وفي المرحلة الثالثة، كان المستهدف إجراء تجارب على 45 ألف شخص عالميا، منهم 6 آلاف في مصر.

وذكرت وزيرة الصحة المصرية أنه تم إجراء تجارب سريرية لنحو 35 ألف شخص عالميا، وكانت النتائج مطمئنة للغاية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى