إقتصاد

“Dropbox”.. رحلة نجاح “درو هيوستن”


من ضمن أبرز الخدمات التي حلت أزمة التخزين المحدود لدى الأجهزة الذكية، خدمة “دروب بوكس”، المتخصصة في توفير التخزين السحابي.

هذه الشركة التي أسسها رائد الأعمال والمبرمج “درو هيوستن”. أصبحت من أكثر الشركات التي يستعان بها في عمليات مزامنة الملفات وتنظيم برامج العمل.

المصدر الأغرب لفكرة عبقرية

من المعروف أن لحظات الإلهام عادة ما تأتي من أغرب المواقف، ووفق ما ذكره موقع “بيلد”، فإن فكرة تأسيس شركة التخزين السحابي “دروب بوكس”. جاءت لـ “درو هيوستن”، عندما فوجئ بنسيانه لوحدة التخزين الصغيرة لملفاته السحابية في أحد وسائل المواصلات.

بعد اكتشافه للأمر، جلس “درو هيوستن” محبطا، حتى آتته فكرة التخزين السحابي، وإطلاق شركة “دروبوكس”. التي تقوم على أساس تخزين الملفات في جهة تخزين على الإنترنت يمكن اللجوء لها في أي وقت من أي مكان.

رحلة تأسيس الشركة

انطلق “درو هيوستن” في رحلة إطلاق شركة دروبوكس، وكان أبرز ما واجهه من تحديات، هو إقناع المستثمرين بمفهوم الشركة. ونجح هيوستن في تحقيق ذلك من خلال صناعته لمقطع فيديو توضيحي من 3 دقائق فقط، يشرح به آلية عمل تكنولوجيا “دروب بوكس”.

واستهدف في البداية مجتمع المتخصصين في التكنولوجيا، وبعد مجموعة من الرفض، عثر “هيوستن” على شريك للتأسيس هو “أراش فيردوسكي”.

إطلاق شركة “دروب بوكس”

ولم يحتاج “درو هيوستن” سوى لساعتين فقط، حتى ينجح في إقناع شريكه الجديد لإطلاق المشروع الرائد. ونجحا معا في الحصول على أول مستثمر للشركة، وهي شركة Sequoia Capital، والتي ضخت 1.2 مليون دولار للاستثمار في دروبوكس.

وفي العام الأول من انطلاق الشركة في 2008، قامت بضم ما يصل لـ 100 آلاف شخص من المستخدمين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى