سياسة

أردوغان يرد على زعيم المعارضة: هذا تهديد علني لموظفي الدولة


قام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشن هجوم معاكس على زعيم المعارضة، كمال قلجدار أوغلو، ردا على استهداف الأخير له ولعائلته.

أتى هذا في كلمة ألقاها أردوغان، الخميس، خلال مشاركته في حفل توقيع أحد برتوكولات التعاون بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة. وفق ما ذكره الموقع الإخباري الرسمي “تي آر تي خبر”.

وكان قلجدار أوغلو، رئيس حزب “الشعب الجمهوري” أكبر أحزاب المعارضة زعم، يوم الثلاثاء، أن الرئيس أردوغان حول أكثر من مليار ليرة تركية إلى خارج البلاد. عبر مؤسسات وقفية تابعة له “تمهيدًا لهروبه وعائلته للولايات المتحدة”.

مزاعم قلجدار أوغلو، جاءت في مقطع فيديو بثه على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”. وهي التي سبق وأن استنكرها حزب “العدالة والتنمية”، الحاكم. وتوعد بملاحقة زعيم المعارضة قضائيًا.

وفي تعليق منه على تلك التصريحات قال أردوغان، إن  “الأسلوب الذي استخدمه ذلك الشخص الذي يتزعم المعارضة في البلاد. لا يتفق على الإطلاق مع دولة القانون والديمقراطية“.

وقد استنكر أردوغان هجوم زعيم المعارضة على موظفي الدولة حينما اعتبرهم “مشاركين للنظام في جرائمه بصمتهم عما يفعل. وما يخطط له من تحويل للأموال بالخارج ليهرب“.

وتعليقًا على هذه النقطة قال أردوغان “ذلك الشخص (في إشارة لزعيم المعارضة) دأب على مهاجمة كل من لم يصوت له في الاستحقاقات الانتخابية. فتارة يهاجم العمال، وتارة أخرى المزارعين، والحرفيين. وهذه المرة استهدف الموظفين العموميين بشكل علني”.

وشدد على أن “هذا تهديد علني لموظفي الدولة بكافة فئاتهم الهدف من ورائه تحقيق مكاسب سياسية، وهذا لا يليق بدولة دستور وقانون مثل تركيا“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى