تركيا

أردوغان يلتقي رئيس وزراء إسرائيل


على هامش اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، يوم الثلاثاء، المقبل مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان 

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء السبت، عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي تأكيده عقد اللقاء.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها أردوغان مع رئيس وزراء إسرائيلي. منذ أن التقى به رئيس الوزراء الأسبق إيهود أولمرت في أنقرة عام 2008.

والخطوة التالية في تطبيع العلاقات بين الدولتين اللتين أعلنتا قبل حوالي 3 أسابيع عودة العلاقات الدبلوماسية بينهما إلى أعلى مستوى.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان تلقته “العين الإخبارية”: “سيقلع رئيس الوزراء يائير لابيد ليلة يوم الاثنين إلى نيويورك للقيام بزيارة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة حيث سيدلي بكلمته هناك يوم الخميس”.

وأضاف: “سيلتقي رئيس الوزراء خلال الزيارة كل من رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس والرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش”.

ولفت إلى أن “هناك احتمال لعقده لقاءات أخرى”.

وتابع مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي: “هذا وسيلتقي رئيس الوزراء أيضا رؤساء المنظمات اليهودية الكبرى العاملة في شمال أمريكا وسيحضر المؤتمر السنوي لمنظمة أصدقاء الجيش الإسرائيلي. سيشارك هذا المؤتمر حوالي 500 من أكبر الداعمين لهذه المنظمة التي تعمل على رفاهية جنود الجيش وأيضا من خلال توفير منح دراسية لهم”.

وكان مسؤولون إسرائيليون أشاروا في وقت سابق إلى أن تل أبيب وأنقرة أجرتا محادثات في الأيام الأخيرة بشأن عقد لقاء بين لابيد وأردوغان، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وسبق اللقاء المرتقب، مكالمة هاتفية بين أردوغان ولابيد، الشهر الماضي، أكد فيها الرئيس التركي أن بلاده ستتخذ الخطوات اللازمة لتعيين سفير جديد لدى إسرائيل في أقرب وقت ممكن.

وأعرب أردوغان عن ارتياحه للتقدم المحرز في العلاقات في إطار تم الاتفاق عليه خلال الزيارات الأخيرة إلى تركيا التي قام بها لابيد والرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ.

وبدأت عملية إعادة تطبيع العلاقات بين البلدين، بعد تشكيل حكومة بينيت- لابيد في يونيو/حزيران من العام الماضي.

وقبل 3 أسابيع، أعلنت إسرائيل وتركيا التطبيع الكامل بينهما، بعودة العلاقات الدبلوماسية إلى أعلى مستوى، وتعيين سفراء وقناصل بعد أكثر من 4 سنوات كان مستوى العلاقات فيها منخفضًا.

وقبيل الإعلان، وقع البلدان اتفاقية طيران ستسمح بتجديد رحلات الخطوط الجوية الإسرائيلية إلى تركيا، بعد سنوات عديدة كانت فيها الرحلات الجوية بين البلدين تديرها شركات طيران تركية فقط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى