ميديا

أمير داعش دمية أردوغان التي يخرجها للتغطية على هزائمه


مسرحية مكافحة الإرهاب
التي يجيدها النظام التركي
باتت مفضوحة
بشكل كبير للجميع
لا سيما بعد اعتقال
زعيم تنظيم “داعش”
في تركيا “محمود أوزدن”
الذي اعتقل مرارا
منذ 2017 وأفرج
عنه رغم خطورته
في عام 2017
ألقي القبض على أمير داعش
المزعوم في تركيا بتهمة
الانتماء للتنظيم الإرهابي
وأخلي سبيله بعدها
ثم في 2019 قبض عليه مرة أخرى
لتشكيله عصابة تبتز التجار
ومرة أخرى أخلي سبيله فيما بعد
والسؤال
لماذا يفرج عنه في كل مرة
ما دام بهذه الخطورة؟
بكل بساطة
فأردوغان بين الحين والآخر
يخرج دميته المفضلة من مخبئها
“زعيم تنظيم داعش الإرهابي في تركيا”
ويلقي القبض عليه
في محاولة لإلهاء الشعب
عن هزائمه المتواصلة
خاصة في الملف الاقتصادي
مع تدهور أوضاع الليرة

وانخفاض قيمتها بشكل
غير مسبوق أمام الدولار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى