أوروبا

أول “هندي” يحكم بريطانيا.. التفاصيل

ريشي سوناك أول سياسي من أصل آسيوي يقود بريطانيا


بات ريشي سوناك أول بريطاني من أصول هندية مباشرة؛ أي من الجيل الأول للمهاجرين، يحكم بريطانيا.

يتزامن هذا مع الذكرى الـ88 لانسحاب الزعيم الهندي المهاتما غاندي من المؤتمر الوطني العام. في خضم رحلته الطويلة للضغط على الاحتلال البريطاني من أجل استقلال بلاده. 

معادلة غاندي كانت تقوم على العصيان السلمي من أجل دفع المحتل البريطاني لمنح الاستقلال والحرية لبلاده، من أجل أن يحكم الهنود أبنائها من الهند بشكل مستقل، وهو ما تحقق في 1947.

حركة التاريخ الدائرية عادت وصنعت في يوم 24 أكتوبر 2022، لحظة غريبة تقلب معادلات الماضي. فما كان يحلم به غاندي تحقق، وزاد عليه أن بات أحد الأشخاص من أصول هندية يحكم بريطانيا نفسها.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن حزب المحافظين الحاكم، اختيار سوناك، وزير المالية السابق، زعيما له ورئيسا لوزراء بريطانيا، بعد انسحاب منافسيه من السباق.

سوناك البالغ من العمر 42 عاما مولد في بريطانيا لأبوين هاجرا من الهند، واستقرا في بريطانيا. وتدرج في التعليم البريطاني حتى حصوله على بكالوريوس في الفلسفة والاقتصاد والسياسة.

ولم يكتف سوناك بهذا الارتباط فقط بالوطن الأم، إذ تزوج أيضا من أكشاتا مورتي. وهي ابنة رجل أعمال وملياردير هندي معروف، لتصبح العائلة الأولى في بريطانيا هندية بامتياز.

“حدث تاريخي”

هذا الوضع الجديد على بريطانيا، لأن سوناك أول رئيس وزراء ملون في بريطانيا، دفع مقدمة البرامج التلفزيونية، سانجيتا ميسكا، للقول “هذا حدث تاريخي”.

وتابعت في تغريدة على “تويتر”: “أول شخص ملون لديه مفاتيح الرقم 10 (داونينج ستريت).. هذا لا يعني هزيمة العنصرية.. إنها مجرد بداية”.

أما السياسي الهندي، شاندرابابو نايدو، فكتب على “تويتر” أيضا، “مسرور للغاية لأن سوناك أصبح رئيس وزراء المملكة المتحدة الجديد.. أقدم له أطيب تمنياتي وهو يستعد لقيادة بلاده كأول رئيس وزراء من أصل هندي”.

ومضى قائلا إنها “حقًا لحظة سعيدة للهنود في جميع أنحاء العالم”.

أما الناشطة في دعم الهندوس حول العالم، راشمي سامانت، فكتبت على “تويتر”: “لحظة فخر للهندوس في جميع أنحاء العالم اليوم بالتزامن مع عيد ديوالي “عيد هندوسي”.. مبروك رئيس الوزراء”. مضيفة “أحد أصغر رؤساء الوزراء سناً في العصر الحديث”.

وسوناك هندوسي متدين لكنه لا يتحدث عن معتقداته علنا بشكل كبير. إلا أنه يحي الأعياد الهندوسية وملتزم بتعاليمها. 

الدكتور سودهانشو تريفيدي، النائب في البرلمان الهندي، ذهب أبعد من هذه المباركات. وكتب على “تويتر”: “أصبحت الهند خامس أكبر اقتصاد متجاوزةً بريطانيا، والآن، وفي ديوالي، تدور دورة الزمن وتشير إلى وضع جديد. حيث تم تعيين سياسي من أصل هندي حاكما لبريطانيا، بعد 75 عاما من مغادرة البريطانيين الهند”.

الناشط الهندي، أنوج ذر، نشر صورة لسوناك أمام “داونينج ستريت”، مقر رئاسة الوزراء البريطانية. وكتب “قبل عامين، أضاء ريشي سوناك داونينج ستريت احتفالا بعيد ديوالي.. والآن أصبح ساكن مقر رئاسة الوزراء”.

ومن المقرر أن يتسلم سوناك، رئاسة وزراء بريطانيا، من رئيسة الحكومة المستقيلة، ليز تراس، غدا الثلاثاء، في مراسم رسمية، وفق بيان حكومي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى