صحة

اكتشفي لآثار الجانبية لحبوب منع الحمل..


حبوب منع الحمل من الوسائل التي تستخدمها المرأة لمنع الحمل، والتي تساعد على عدم إنتاج البويضات حتى لا يحدث الحمل.

وهناك عدة أنواع من الحبوب ولكن جميعها تحتوي على الهرمونات الصناعية، مثل الأستروجين أو البروجسترون أو التي تحتوي على كلاهما معا. 

وقد يتسبب هذا في التأثير على هرمونات الجسم مما يتسبب في العديد من الآثار الجانبية.

وفيما يلي أهم الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل:

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل:

الصداع:

يعتبر الصداع من العلامات التي تظهر على المرأة بعد تناولها لحبوب منع الحمل، لأنها تزيد من فرص الإصابة بالصداع والصداع النصفي، ومن الممكن أن يختفي الصداع مع الوقت، ولكن في حالة ازدياده يجب التوجه إلى الطبيب.

الغثيان:

عند تناول حبوب منع الحمل للمرة الأولي ستلاحظ المرأة شعورها بالغثيان، ولكن يختفي هذا الشعور مع الوقت، ولكن عند استمرار الشعور بالغثيان لفترة أطول من 3 أشهر يجب استشارة الطبيب.

الغثيان من الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

التغيرات المزاجية:

نتيجة حدوث تغير في هرمونات الجسم بعد تناول حبوب منع الحمل فإن هذا يعرض المرأة لبعض التغيرات في الحالة النفسية والمزاجية، وتتمثل في الشعور بالقلق والتوتر والاضطرابات المزاجية وقد تصل إلى الإصابة بالإكتئاب.

زيادة الوزن:

من أهم الآثار الجانبية التي يتم ملاحظتها على المرأة بعد تناولها حبوب منع الحمل هي الزيادة في الوزن، وهذا لتأثير هذه الحبوب على هرمونات الجسم بشكل فعال، كما أنها تتسبب في احتباس الماء بالجسم مما يتسبب في زيادة الوزن.

عدم انتظام الدورة الشهرية:

قد تلاحظ المرأة عدم انتظام الدورة الشهرية، كما أنه من الممكن أن تتسبب في حدوث نزيف مهبلي بين فترات الحيض، وهذا يحدث بسبب عدم تكيف الجسم مع هذه الحبوب.

ألم الثدي من الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

ألم الثدي:

عند تناول الحبوب لأول مرة قد تشعر المرأة بالألم في الثدي ويختفي في غضون عدة أسابيع، وإن لم يختف من المهم استشارة الطبيب.

التأثير على الرؤية:

نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث بعد تناول حبوب منع الحمل فقد تتأثر العين مما يتسبب في مشكلات بالقرنية، كما تزيد فرص الإصابة بأمراض العيون ولهذا يجب زيارة طبيب العيون عند وجود تغيرات في الرؤية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى