المغرب العربي

البعثة الأممية تعرب عن أملها في سعي النواب الليبي لاستكمال خارطة الطريق


رحبت البعثة الأممية إلى ليبيا، الثلاثاء، باجتماع البرلمان الليبي في المغرب ووصفته بأنه خطوة إيجابية، وطالبته في الوقت نفسه بالسعي لتنفيذ خارطة الطريق التي اتفق عليها ملتقى الحوار بتونس من أجل إجراء انتخابات وطنية في 24 ديسمبر 2021.

ومنذ تأسيسه عام 2014، يعاني مجلس النواب الليبي –البرلمان الشرعي المنتخب- من انقسامات داخلية، أبرزها مقاطعة عدد من النواب الموالين لتنظيم الإخوان للجلسات التي تعقد في طبرق شرقي البلاد، بعد تعذر عقدها في طرابلس بسبب سيطرة المليشيات على العاصمة.

ورعت العديد من العواصم العربية اجتماعات في محاولة توحيد مجلس النواب، أبرزها في القاهرة 2019، ويحاول المجلس الالتئام حاليا بعد عزم البعثة الأممية إعطاء لجنة الحوار -التي يسيطر عليها تنظيم الإخوان بحسب مراقبين- أحقية اعتماد الحكومة الانتقالية في حال فشل النواب في عقد جلسة بنصاب قانوني.

ودعا رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي، في رسالة وجهها لأعضاء مجلس النواب في ليبيا،

لعقد اجتماع تشاوري بهدف التئام كافة أعضاء المجلس، وقال إن هذه الدعوة تأتي ضمن الجهود التي تبذلها المملكة المغربية من أجل تقريب الرؤى بين الأخوة الليبيين وتمكين مجلس النواب من أداء مهامه المنوطة به، من أجل تذليل الصعاب التي تقف عائقا أمام العملية السياسية في ليبيا.

وتوصل الليبيون في سبتمبر الماضي، في ختام المحادثات البرلمانية التي جرت في مدينة بوزنيقة الساحلية جنوبي العاصمة المغربية الرباط، إلى اتفاق حول المعايير والآليات لتولي المناصب السيادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى