المغرب العربي

الرئيس التونسي يعتزم تطهير البلاد ممن عبثوا بها لسنوات


صرح الرئيس التونسي قيس سعيد، الجمعة، أن الدولة “لن تكون دولة قانون بالفعل إذا اختلّت الوظيفة القضائية فيها”.

كما توعد “بتطهير البلاد من الذين عبثوا بها على مدى سنوات”، حسب بيان للرئاسة التونسية. في إشارة إلى تنظيم الإخوان الإرهابي الذي سيطر على الحكومات التي أعقبت أحداث عام 2011 منذ الإطاحة بالرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي.

أتى ذلك خلال لقاء جمع قيس سعيّد، وليلى جفال، وزيرة العدل، بقصر قرطاج، اليوم الجمعة.

وتناول اللقاء سير المرفق العمومي للقضاء على وجه العموم والدور الموكول للقضاة في تطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة دون أي اعتبارات أخرى.

كما تناول اللقاء ضرورة الإسراع بتطبيق المرسوم المتعلق بالصلح الجزائي حتى تعود للشعب أمواله.

وبعد إجراءات 25 يوليو 2021، انطلق الرئيس التونسي في حرب ضد الفساد لتطهير البلاد من براثن الإخوان والإرهاب والسرقة والنهب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى