الخليج العربي

السعودية: استمرار الهجمات الحوثية انتهاك صارخ للقانون الدولي


قامت المملكة العربية السعودية يوم أمس الثلاثاء بتجديد ترحيبها بخصوص إعلان وقف إطلاق النار في ليبيا، وفي الوقت ذاته استنكرت هجمات الحوثيين نحو المملكة، وأشارت أيضا إلى أنها انتهاك واضح للقانون الدولي، وكان ذلك أثناء جلسة لمجلس الوزراء من خلال الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء.

وأفادت من جهتها وكالة الأنباء السعودية (واس) بأن المجلس قام باستعراض مجموعة من التقارير بشأن مستجدات وتطورات الأوضاع على الساحات العربية والإقليمية والدولية، إلى جانب بعض الملفات المحلية، كما أنه جدد ترحيب المملكة العربية السعودية بإعلان كل من المجلس الرئاسي ومجلس النواب في ليبيا بخصوص وقف إطلاق النار هناك.

وتابعت الوكالة ذاتها بأن المجلس قد أكد على ضرورة الشروع في حوار سياسي داخلي في ليبيا حيث يكون هدفه الأساسي وضع المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات، وإيجاد حل دائم ينبع من الداخل ويكفل الأمن والاستقرار للشعب الليبي الشقيق، ويساهم في منع التدخلات الخارجية التي تعرض الأمن الإقليمي العربي للمخاطر.

وأفادت نفس الوكالة عن وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي ما قاله بأن مجلس الوزراء أعرب عن إدانة المملكة إطلاق مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران طائرات مفخخة دون طيار، وصاروخًا باليستي باتجاه المدنيين بالمملكة بطريقة متعمدة وممنهجة، مما يعد انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى