الخليج العربي

السلطات القطرية تفتش وتفحص نساء قسرا.. وأستراليا: أمر مزعج وعدواني


خضعت نساء أستراليات لتفتيش ذاتي وفحص قسري في مطار حمد الدولي بالدوحة، في تجربة وصفت بالمرعبة والعدوانية، حيث اقتادت السلطات 9 سيدات من طائرة للخطوط الجوية القطرية -متجهة إلى سيدني- إلى مرآب سيارات مظلم.

ميلز والأخريات كانت تنتظرهن 3 سيارات إسعاف لإجراء فحوصات طبية لتحديد ما إذا كانت أي منهن قد أنجبت مؤخرًا أثناء محاولة السلطات التعرف على والدة رضيع عُثر عليه في مراحيض المطار.

ونقلت صحيفة جارديان أستراليا عن كيم ميلز، لإحدى السيدات التسع، قولها: طلبوا مني أن أتقدم للأمام، وأن أركب سيارة الإسعاف، وعندما تقدمت استدار ضابط آخر ووقف أمامي وقال: لا، لا، اذهبي، اذهبي، مضيفة: وبينما كنت أقف هناك مع هذا الضابط الذي يطلب مني أن أذهب، خرجت فتاة شابة من سيارة الإسعاف كانت تبكي ومصدومة.

وأضافت ميلز: استدرت للتو وبدأت في السير معها في محاولة لتهدئتها. قلت، ما الخطب، ما الذي حدث؟، فأخبرتني أنهم عثروا على رضيع في الحمام في المطار وكانوا يفحصون جميع النساء…لقد كنت الأكثر حظًا على مدار الرحلة لأن شعري رمادي وأنا في الستينيات من عمري. ربما نظروا إلي وفكروا جيدًا، هذا مستحيل، لا يمكن أن تكون هي.

وفي وقت لاحق، أخبرتها نساء أخريات على متن الطائرة أنهن طُلب منهن خلع ملابسهن الداخلية لفحصهن.

وكانت الأولى من بين 34 راكبًا صعدوا على متن الرحلة في الدوحة وعلى الفور بدلت إلى ثياب النوم، وخلدت إلى النوم، لكن الطائرة لم تقلع، مشيرة إلى أنه في كل ساعة يأتي قائد الطائرة أو مساعد الطيار ويعتذرون عن التأخير، قائلين إنهم ينتظرون السماح بالإقلاع.

وتابعت: عدت للتو للنوم. ثم استيقظت أخيرًا، أعتقد أنه بعد 3 ساعات، على يد المضيفة الرئيسية التي كانت تهزني لاستيقظ. وقالت إن عليّ الحصول على جواز سفري ومغادرة الطائرة، وعندما قلت لها: ما الذي تتحدثين عنه، ما الذي يحدث؟، ردت: على الشرطة التحدث معك، وعليك الحصول على جواز سفرك والمجيء على الفور.

وأشارت ميلز إلى أنه بعد فحص النساء العاملات في الخطوط الجوية القطرية، أحضرن إلى الطابق العلوي ونقلن إلى غرفة المقابلات، حيث طُلب منهن تقديم معلومات عن رحلاتهن.

وبحلول الوقت الذي سُمح لهن فيه بالعودة إلى الطائرة، تضيف مليز: كانت ساقاي ترتعشان. لقد سررت للغاية بالعودة إلى الطائرة لأنني كنت خائفة من أنهم سيأخذونني بعيدًا إلى مكان ما.. لماذا لم يشرحوا لنا ما جري؟ كان الأمر فظيعًا، عدم المعرفة، بالنسبة لي كان ذلك أحد أسوأ جوانب الأمر.

وقبل أن يغادر الركاب الطائرة بعد وصولها إلى سيدني، قدم رئيس المضيفين اعتذارًا نيابة عن قائد وطاقم الطائرة.

وتعليقا على هذا الحدث الغريب، قالت وزيرة الخارجية الأسترالية، ماريز باين، الإثنين، إن هذا أمر مزعج للغاية، عدواني، يتعلق بمجموعة من الأحداث. إنه أمر لم أسمع به على الإطلاق في حياتي في أي سياق. لقد أبلغنا السلطات القطرية بوجهات نظرنا بمنتهى الوضوح.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية والتجارة قد قالت في بيان سابق إن التقارير أشارت إلى أن معاملة النساء كانت مسيئة، وغير ملائمة بشكل صارخ، وتتجاوز الظروف التي يمكن فيها للمرأة إعطاء الموافقة الحرة والمستنيرة.

ومن جانبه، وصف زعيم حزب العمال الفيدرالي بأستراليا، أنتوني ألبانيز الواقعة بأنها مزعجة حقً”، وقال إنه سيطلب إحاطة من الحكومة، مضيفا: من وجهة نظري هذا غير مقبول بالمرة…الحكومة لديها علاقة مع قطر، والحكومة في وضع يسمح لها باتخاذ إجراءات حيال ذلك وكنت أعتقد أنها بحاجة إلى شيء آخر غير مجرد كلمات قوية.

بينما قالت عضو مجلس الشيوخ عن حزب العمال، بيني وونج، إن حزبها يؤيد التعبير عن مخاوف الحكومة لدى قطر، مضيفة: ما كان يجب أن تتعرض هؤلاء النساء لهذا الانتهاك الفاضح…نتوقع من السلطات القطرية أن تتحلى بالشفافية وأن تضمن عدم تكرار هذا النوع من المعاملة.

شرطة نيو ساوث ويلز قالت إن النساء تلقين الدعم أثناء إكمالهن الحجر الصحي الإلزامي في سيدني.

ونوهت إلى أن هؤلاء النساء أكملن الحجر الصحي الإلزامي في نيو ساوث ويلز، وخلال هذه الفترة تم تزويدهن بالدعم الطبي والنفسي من هيئة الصحة في نيو ساوث ويلز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى