الشرق الأوسط

السيسي : ما حققناه من أمن و استقرار إنجاز يشهد به العالم


صرح ، عبدالفتاح السيسي، الثلاثاء، أن شعبه لا يفرط بأرضه وقادر على حمايتها، وأن الإنجازات التي حققتها البلاد في الفترة الماضية على طريق تحقيق الأمن وترسيخ الاستقرار يشهد به العالم.

وفي كلمة قد ألقاها السيسي بمناسبة الذكرى السابعة والأربعون لنصر أكتوبر قال: “ذلك النصر الذي قاتل المصريون من أجله ودفعوا أثمانا غالية من دمائهم الطاهرة، ليستردوا جزءا غاليا وعزيزا من أرض الوطن الذي أقسمنا على حمايته وصون ترابه وحدوده مهما كان الثمن ومهما كانت التضحيات”

مضيفا: “علمنا نصر أكتوبر العظيم أن الأمة المصرية قادرةٌ دومًا على الانتفاض من أجل حقوقها وفرض احترامها على الآخرين، تعلمنا أيضًا أن الحق الذي يستند إلى القوة تعلو كلمته وينتصر في النهاية، وأن الشعب المصري لا يفرط في أرضه وقادر على حمايتها”.

واستطرد قائلا أن “حرب أكتوبر المجيدة لم تكن مجرد معركة عسكرية خاضتها مصر وحققت فيها أعظم انتصاراتها، وإنما كانت اختبارا حقيقيا لقدرة الشعب المصري على تحويل الحلم إلى حقيقة، بل لم يقتصر آثارها على المدة الزمنية للحرب، وإنما امتدت لتنشر أشعة الأمل في كل ربوع مصر، وتبعث في نفوس المصريين جميعًا روحًا جديدةً تتسم بالإصرار والتحدي والقدرة على مواجهة الصعاب وتحقيق الإنجازات”.

كما وأشار على أن الأطماع في مصر لم تنته، وأن التهديدات وإن تغيرت طبيعتها، فإن خطورتها لم تقل وما حققته مصر خلال السنوات القليلة الماضية على طريق تحقيق الأمن وترسيخ الاستقرار لهو إنجازٌ يشهد به العالم لنا..

وأعرب أن “الحفاظ على أمن وطنٍ كبيرٍ بحجم مصر في منطقة صعبة وعالم مضطرب لهو بلا شك أمر يستوجب منا التوقف أمامه باعتباره شاهدًا على تفرد وصلابة هذا الشعب وقدرة قواته المسلحة ومؤسسات دولته، لتنتقل مصر إلى نهج التنمية الشاملة المستدامة باعتباره الطريق نحو المستقبل اللائق بشعب مصر”.

وقد ختم كلمته مؤكدا على أن “مستقبل الأوطان لا تصنعه الشعارات والمزايدات ومقدرات الشعوب لا يمكن أن تترك عرضةً للأوهام، والسياسات غير المحسوبة ونحن في مصر نجدد العهد على مواصلة العمل من أجل صون كرامة هذا الوطن والمضي قدمًا في طريق البناء والتنمية و التعمير والسلام”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى