تركيا

بلومبيرغ: واشنطن ستفرض مجموعة عقوبات ضد تركيا لشرائها أس 400


أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن قدرة بلاده على امتلاك تكنولوجيا الصواريخ الأمريكية، ومشاركتها في الإنتاج التسليحي، هي الشرط الذي إذا تحقق قد ينهي سعي أنقرة لامتلاك أنظمة دفاع جوي روسية.

ووفق ما نقلته وكالة بلومبيرغ، اليوم الخميس، قول وزير الدفاع التركي في رد عبر البريد الإلكتروني على أسئلة قبل اجتماع افتراضي لوزراء دفاع منظمة حلف شمال الأطلسي، يبدأ الخميس: ”وحدها روسيا التي استجابت، حتى الآن، لاحتياجات تركيا بشكل مناسب“.

وقد أشارت الوكالة، إلى أن تركيا تقول إنها أوفت الأسبوع الماضي بتعهدها باختبار صواريخ S-400 التي اشترتها من موسكو في عام 2019.

وهذا يتناسب مع خطط الرئيس رجب طيب أردوغان، الإقليمية للقوة التركية، فيعتبر أن يكون بمثابة رد قاس على الولايات المتحدة، التي رفضت منذ عدة سنوات الاستجابة لشروط تركيا لشراء منظومة باترويوت الأمريكية، وهو ما ذفع أنقرة لشراء بديل عن باتريوت.

كما رفض أكار انتقادات شركائه في حلف الاطلسي لإطلاق الصاروخ، في تأكيد ضمني على حدوثه، وفقًا لبلومبيرغ.

وصرح وزير الدفاع التركي: ”كل المشتريات الدفاعية تتضمن اختبارات وضوابط للنظام“. لن يتم دمج إس -400 في البنية التحتية للقيادة والتحكم لحلف الناتو، بل ”تُستخدم كنظام مستقل مشابه لاستخدام أسلحة إس -300 الروسية الصنع الموجودة داخل الناتو“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى