الشرق الأوسط

تحقيقات “مرفأ بيروت”..اتهامات بالقتل للنائب العام ورئيس الوزراء السابق


استأنف القاضي طارق البيطار، بشكل غير متوقع التحقيق في قضية الانفجار المأساوي في مرفأ بيروت. ووجه الاتهام إلى النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات و3 قضاة أخرين على صلة بالانفجار الذي أودى بحياة 220 شخصا.

حيث وجه البيطار اتهامات إلى 8 أشخاص جدد بينهم مسؤولان أمنيان رفيعان، هما: المدير العام للأمن العام عباس إبراهيم، والمدير العام لأمن الدولة طوني صليبا، بحسب مسؤول قضائي لوكالةفرانس برس“.

كان البيطار قد ادعى، قبل أكثر من عام، على رئيس الحكومة السابق حسان دياب، ووزراء سابقين بينهم. وزيرا الأشغال يوسف فنيانوس وغازي زعيتر، ووزير المال السابق علي حسن خليل. كما طلب استجواب كل من إبراهيم وصليبا. لكنه اصطدم بتدخلات سياسية رئيسية أبرزها “حزب الله” حالت دون إتمام عمله. واتهامه بـ”تسييس” الملف، وصولاً إلى المطالبة بتنحيه.

 

وجرى تعليق التحقيق في الانفجار في ديسمبر 2021. جراء دعاوى رفعها تباعاً مُدعى عليهم بينهم نواب حاليون ووزراء سابقون، ضد المحقق العدلي.

وقرر القاضي البيطار إخلاء سبيل 5 موقوفين منذ الانفجار الذي هز العاصمة، بينهم مسؤولان سابقان في المرفأ شفيق مرعي، وسامي الحسين، كونهما تركا وظيفتهما في المرفأ قبل ثلاث سنوات من الانفجار، فيما بقي 12 شخصاً موقوفاً في هذه القضية، وفق مصادر قضائية لبنانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى