أمريكا

توماس ويست مبعوث لواشنطن إلى أفغانستان


أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن تعيين الدبلوماسي المخضرم، توماس ويست، مبعوثا لواشنطن إلى أفغانستان، بعد استقالة زلماي خليل زاد.

وصرح بلينكن في بيان مقتضب بأن نائب المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان توماس ويست الذي كان مستشارا للبيت الأبيض حين كان الرئيس جو بايدن نائبا للرئيس باراك أوباما، سيخلف زلماي خليل زاد في منصبه.

ولد توم ويست في ستيت كوليدج بولاية بنسلفانيا، وحصل على ماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جونز هوبكنز للدراسات الدولية المتقدمة، كما حصل على درجة البكالوريوس في العلاقات الدولية من نفس الجامعة أيضا.

وفي بداية حياته المهنية كان توم مسؤولًا سياسيًا في السفارة الأمريكية في إسلام آباد ومسؤول مكتب باكستان في واشنطن.

وشغل توم بين عامي 2008 و2010، منصب المساعد الخاص لوكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية لجنوب ووسط آسيا، حيث اضطلع بشكل خاص بالتركيز على تنمية الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والهند.

وفي الفترة من 2011 إلى 2012 كان دبلوماسيًا بارزًا في وزارة الخارجية في مقاطعة كونار بأفغانستان، وانضم إلى زملائه العسكريين الأمريكيين وأدار الموظفين المدنيين في فريق إعادة الإعمار الإقليمي.

عمل ويست في الفترة من 2012 إلى 2015 في مجلس الأمن القومي الأمريكي كمدير لشؤون أفغانستان وباكستان، كما شغل منصب المستشار الخاص لنائب الرئيس الأمريكي لجنوب آسيا.

وقبل العودة إلى الحكومة في يناير/كانون الثاني 2021، كان توم نائبًا لرئيس “ذا كوهين غروب”، وهي شركة عالمية تعمل في مجال الاستشارات الاستراتيجية، وباحثاً غير مقيم في مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى