صحة

“خطر قاتل”… دراسة تحذر من ألعاب الأطفال القديمة


أجرى باحثون في جامعة غوتنبرغ السويدية دراسة خلصت إلى أن 84 بالمئة من ألعاب الأطفال البلاستيكية القديمة، تحتوي على مواد سامة.

وحذّر الباحثون من أن السماح للأطفال باللهو بألعاب بلاستيكية قديمة، قد يشكل خطرا كبيرا على صحتهم.. فكيف يمكن ضمان اللعب الآمن للأطفال؟

ووفقا لهذه الدراسة، اختبر الباحثون عددا كبيرا من الألعاب القديمة. وأدوات التزيين المصنوعة من البلاستيك، ووجدوا أن 84 بالمئة منها تحتوي على سموم. يمكن أن تعطل النمو والتطور والقدرات الإنجابية المستقبلية لدى الأطفال.

وأوضح الباحثون أن هذه السموم تشكل عقبة أمام الاقتصاد الدائري في المستقبل، بما في ذلك إعادة الاستخدام وإعادة التدوير، وأن الألعاب القديمة ومواد التزيين قد تحتوي على مواد كيميائية سامة. يمكن أن تسبب السرطان أو تضر بالحمض النووي.

وقد أوصى الخبراء بإعادة النظر في المحتوى الكيميائي للألعاب، ومراجعة الكميات المسموح بها من مواد كيميائية موجودة في ألعاب بلاستيكية، في سبيل حماية صحة الأطفال وسلامتهم.

خطورة الأرقام “3،6،7” على لعب الأطفال البلاستيكية

قال استشاري أمراض الأطفال والرضّع وحديثي الولادة معاوية العليوي إنه إلى الآن ليس هناك معرفة شاملة بكل الأضرار التي يسببها البلاستيك على صحة الإنسان. حيث أقيمت عديد الأبحاث على الحيوانات وتم استنتاج أن تركزات معينة لهذه المادة لها آثار صحية محددة. في حين تم الاهتمام بالنسبة للإنسان بالجانب السلوكي كطيف التوحد وفرط النشاط ونقص الانتباه، وقد ارتبطت مثلا بتركيز بعض المعادن كالزئب

ونوه العليوي إلى أن الرقابة الصحية مهمة جدا لحماية الأطفال من هذه النوعية من الألعاب الضارة، حيث يتم اجراء دراسات والأخذ بنتائجها واعتمادها من قبل الهيئات الرقابية لضبط تركيز البلاستيك والمواد الملينة في الألعاب يحفظ صحة الطفل وسلامته.

واعتبر معاوية العليوي أن رقابة الأهل في منتهى الأهمية في هذا السياق، حيث قال “الأطفال في عمر أقل من سنتين يجب أن نحاول إعطاءهم ألعابا بديلة كالخشبية، وعلينا أن ننتبه جيدا عندما نقلب أي مادة بلاسيكية، نجد مثلثا وهذا المثلث يحتوى ثلاث أرقام تشير لوجود مواد سامة وهي ممنوعة وهذه الأرقام هي “3،6،7” فوجود هذا الثلاثي يجعلنا نبتعد عن شراء هذه اللعبة البلاسيكية، كما أن غياب أي رقم على مادة بلاستيكية يمثل خطرا على الصحة، أما الرقم الأكثر أمانا على المنتجات البلاستيكية هو رقم 5، وبقية الأرقام 1 و2 و4 كذلك آمنة ولكن بدرجة أقل.

ق مثلا”.

كما اعتبر العليوي أن تركيز المواد السامة الموجودة في البلاستيك يؤثر على الدماغ وعلى الغدد الصماء ويسبب بعض السرطانات والاضطرابات السلوكية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى