صحة

دراسة تحذر : تناول الطعام بمفردك يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب


حذرت دراسة حديثة من تناول الشخص للطعام بمفرده، إذ يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب.

ومن المعروف أن النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مع تقدمهن في العمر، إذ يقول العلماء إن هذا يرجع إلى انخفاض مستويات هرمون الإستروجين الذي يؤثر على قدرة الأوعية الدموية لديهن على أداء وظائفها بشكل منتظم.

والآن كشفت دراسة جديدة عن عامل خطر جديد لإصابة الناس بشكل عام بأمراض القلب مع تقدمهم في العمر والذي يتمثل في تناول الطعام بمفردهم، وفقاً لموقع “Study Finds” الأمريكي.

وقال الموقع، في تقرير نشره الخميس، إن الباحثين في جمعية سن اليأس بأمريكا الشمالية يقولون إن تناول الناس الطعام بمفردهم يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل جسدية ونفسية يمكن أن تضر بالقلب.

وأضاف الموقع أنه بينما نظر العديد من الدراسات السابقة في الارتباط بين النظام الغذائي الصحي والقلب السليم، فإن مؤلفي الدراسة الجديدة يقولون إن القليل من هذه الدراسات فقط قد نظر في أهمية تناول الطعام مع شخص آخر.

ولفت الموقع إلى أن جائحة كورونا قد دفعت المزيد من الأشخاص في جميع أنحاء العالم لتناول الطعام بمفردهم بشكل يومي، إذ يقول الباحثون إن السبب الرئيسي في ذلك هو ارتفاع عدد الأسر المكوَّنة من فرد واحد وذلك إما بسبب وفاة أحد أفراد أسرته أو بسبب الرغبة في اتباع بروتوكولات السلامة مثل التباعد الاجتماعي والحجر الصحي، فضلاً عن انتشار خدمات توصيل الطعام التي أدت إلى تسهيل تجنب تناول الطعام في الأماكن العامة.

وتشير الدراسات السابقة إلى أن تناول الشخص للطعام بمفرده يزيد من مخاطر تعرضه للسمنة وارتفاع ضغط الدم، إذ يلاحظ الباحثون أن الناس يأكلون بشكل أسرع عندما يكونون بمفردهم، مما يؤدي إلى ارتفاع مؤشر كتلة الجسم وزيادة حجم الخصر وارتفاع ضغط الدم ومستويات الدهون في الدم، وهي المشاكل التي تزيد من خطر إصابة الشخص بكل من متلازمة التمثيل الغذائي وأمراض القلب.

وتابع: “كما وجدت الدراسات السابقة أيضاً أن تناول الشخص الطعام بمفرده يمكن أن يؤثر على صحته العقلية ويؤدي لإصابته بالاكتئاب، مما يزيد أيضاً من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وهي السبب الأول للوفاة في جميع أنحاء العالم”.

وفي الدراسة، التي أجريت على 600 امرأة في مرحلة سن اليأس فوق سن 65، قارن الباحثون الوضع الصحي بين الأشخاص الذين يأكلون بمفردهم والذين يتناولون الطعام مع الآخرين.

وأظهرت نتائج الدراسة، التي نُشرت في مجلة “سن اليأس”، أن النساء الأكبر سناً اللائي يأكلن بمفردهن لديهن كميات أقل من الطاقة والكربوهيدرات والألياف الغذائية والصوديوم والبوتاسيوم مقارنة باللواتي يتناولن الطعام مع شخص واحد آخر على الأقل.

كما اكتشف الباحثون أن النساء المسنات اللائي يأكلن بمفردهن أكثر عرضة 2.58 مرة للإصابة بالذبحة الصدرية.

ونقل الموقع عن مؤلفة الدراسة الدكتورة ستيفاني فوبيون قولها: “تظهر هذه الدراسة أن النساء المسنات اللائي يأكلن بمفردهن أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب المصحوبة بأعراض، وغالباً ما يكون هؤلاء النساء من الأرامل وذوات الدخل المنخفض”.

وأضافت: “هذه النتائج ليست مفاجئة بالنظر إلى أن أمور مثل الحالة الاجتماعية والاقتصادية المنخفضة والعزلة الاجتماعية تساهم في انخفاض جودة الحياة، وزيادة معدلات الاكتئاب، وتدهور الصحة، ولكن نظراً لأن النساء يعشن أطول من الرجال، فإن إيجاد طرق لدمج المعزولات الأكبر سناً منهن في المجتمع لا يؤدي إلى تحسين تغذيتهن فحسب، ولكن أيضاً صحتهن العامة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى