المغرب العربي

شكاوى قضائية بحق عبير الموسي.. و الأخيرة تعترف


اعترفت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر في تونس عبير موسي بتعطيل مخططات رئيس مجلس النواب زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي لـأخونة المجلس وتونس، وتنفيذ أجندات الإخوان في الملف الليبي .

إعترافات عبير موسي جاءت ردا على شكاوى قضائية قدمت ضدها.

قالت موسي في لقاء مع “ميدي شو” أنها عطلت مخططات الغنوشي أيضا للاستيلاء على صلاحيات رئيس الجمهورية، وتمرير الاتفاقيات التركية والقطرية.

شددت موسي على النيابة العمومية إلى فتح جميع القضايا، خاصّة التي رفعها الحزب الدستوري الحر ضدّ الغنوشي، وفق ما ذكر موقع إذاعة “موزاييك”.

وأضافت: في عهد شيخ الإخوان، ما الذي سيحدث في البرلمان؟ نريد من النيابة التحرك، والردّ سيكون بالحجة والدليل أمام المحكمة .

وتابعت: “أنا عطلت مخطط الغنوشي لأخونة البرلمان والاستيلاء على صلاحيات رئاسة الجمهورية، وتمرير اتفاقيات تركيا وقطر، أعترف بأنني عطلت هذه المخططات، وإن كانت هذه جريمة، فأعدموني”.

وأكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي أن الردّ سيكون في المحاكم، وشدّدت بأن جوابها على القضايا سيكون بالطرق القانونية لدى القضاء، وبطرق قانونية ناجحة.

وكان عدد من المحامين التونسيين قد قرروا إيداع 3 شكاوى، بداية الأسبوع المقبل، ضد عبير موسي وعدد من أعضاء كتلتها بالبرلمان، وفقا لما أورده موقع إذاعة “موزاييك إف إم”.

و كشف مصدر مطلع، أن الشكوى الأولى ستقدّم ضد عبير موسي بتهمة الفساد المالي، والثانية ستقدّم بتهمة الإرهاب، والشكوى الثالثة بتهمة جريمة تعطيل عمل مجلس نواب الشعب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى