سياسة

فرنسا تعبر عن قلقها إزاء إعلان تركيا إرسال “عروج ريس” إلى المتوسط


أعلنت تركيا عزمها إرسال سفينة للتنقيب عن النفط في مياه متنازع عليها مع الجارة اليونان، في قرار ينذر برفع منسوب التوتر مع أثينا والاتحاد الأوروبي، ما دفع فرنسا للتعبير عن قلقها حيال ذلك.

وفي بيان الإثنين، قالت وزارة الخارجية الفرنسية: نشعر بالقلق إزاء إعلان تركيا عن إرسال سفينة المسح الزلزالي عروج ريس قبالة جزيرتي كاستيلوريزو ورودس اليونانيتين.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، الإثنين، أن تركيا تعمل على زعزعة السلام والاستقرار في المنطقة وتخالف القوانين الدولية، منددا بقرار سلطات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إرسال سفينة أبحاث إلى شرق المتوسط.

وقال وزير الخارجية اليوناني إن تركيا هي القاسم المشترك في جميع ملفات النزاع بالمنطقة (قره باغ- سوريا – العراق – ليبيا – شرقي المتوسط).

وكانت وزارة الخارجية اليونانية قد قالت في بيان لها، إن قرار تركيا تهديد مباشر للأمن والسلم الإقليمي.

وفي قمة في وقت سابق هذا الشهر، هدد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات إذا لم توقف تركيا ما وصفه الاتحاد بأنه أنشطة حفر واستكشاف غير قانونية في المياه التي تطالب بها قبرص واليونان.

وقال البيان حينها: دعا المجلس الأوروبي في الأول من أكتوبر تركيا بوضوح إلى الامتناع عن الإجراءات الأحادية الجانب التي تتعارض مع مصالح الاتحاد الأوروبي وتنتهك القانون الدولي والحقوق السيادية للدول الأعضاء في الاتحاد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى