الخليج العربي

قوات التحالف العربي تعترض طائرة حوثية مفخخة


اعترضت ودمرت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، صباح الإثنين، طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران باتجاه المملكة العربية السعودية، بحسب ما أعلن العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف.

وأوضح بيان نُشر عبر وكالة الأنباء السعودية (واس)، أنّ قوات التحالف المشتركة تمكنت صباح الجمعة من اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية بطريقة ممنهجة ومتعمّدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمنطقة الجنوبية بالمملكة.

وفي سياق متصل، استطاعت القوات المشتركة صدّ هجوم شنّته مجاميع مسلحة تابعة ميليشيات الحوثي على منطقة الجبلية التابعة لمديرية التُّحيتا بالحديدة، بعد أن خاضت اشتباكات عنيفة استمرّت ساعات، استُخدمت فيها أنواع من الأسلحة والقذائف، بحسب ما ذكرت مصادر عسكرية ميدانية في الجبلية، نقل عنها موقع اليمن العربي.

وأكدت المصادر أنّ القوات المشتركة كبّدت عناصر الميليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، موقعة قتلى وجرحى في صفوفهم، فيما لاذ من نجا منهم بالفرار يجرّون وراءهم أذيال الهزيمة والانكسار.

وفي الساعات الماضية، أفشلت القوات المشتركة محاولات حوثية لإعادة ترتيب صفوفها قرب خطوط التماس في 4 قطاعات بمدينة ومحافظة الحديدة، عقب الخسائر الفادحة والفشل الذريع لهجماتها التي شنتها مؤخراً ضمن خروقاتها المتصاعدة لوقف إطلاق النار في جبهة الساحل الغربي.

وأفاد مصدر عسكري أنّ الميليشيات الحوثية التابعة لإيران حاولت نشر دفعات قتالية جديدة واستحداث تحصينات قرب خطوط التماس في شارع الخمسين وشمال شرق المطار داخل مدينة الحديدة وشمال شرق مدينة الدُّريهمي وجنوب شرق مدينة التُّحيتا وشرق منطقة الجبلية، وباءت جميعها بالفشل وتلقت خسائر جديدة في صفوفها، مؤكداً أنّ مدفعية القوات المشتركة حققت إصابات مباشرة موقعة قتلى وجرحى في صفوف عناصر الميليشيات وإجبار البقية على الفرار.

هذا، وأظهر مقطع فيديو نشره مركز سبأ الإعلامي، لحظات استسلام مجاميع تابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية في جبهة الصبايغ شرق محافظة الجوف، شمالي اليمن، على وقع تقدّم الجيش اليمني مسنوداً بالمقاومة والقبائل وطيران تحالف دعم الشرعية، في جبهات الجوف.

وحسب المركز، فإنّ 27 مسلحاً حوثياً سلّموا أنفسهم، بعد فرض الحصار عليهم في جبهة الصبايغ، كما سقط أكثر من 20 عنصراً حوثياً قتلى في الجبهة ذاتها.

كما يظهر الفيديو بعض الجرحى الحوثيين وأفراد الجيش الوطني يقومون بإسعافهم.

وأكدت مصادر ميدانية أنّ قائد ميليشيا الحوثي في جبهة الصبايغ، المدعو طارق حسن المعوضي المكنّى أبو المسيرة، لقي مصرعه مع عدد من مرافقيه في المعارك التي دارت بالجبهة.

ويُعدّ المعوضي من قيادات الصف الأوّل في ميليشيا الحوثي، وأحد المقرّبين من محمد علي الحوثي رئيس ما تُسمّى اللجنة الثورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى