سياسة

مباحثات بين وزير خارجية السعودية ونظيره التركي


مباحثات لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان بن عبد الله،سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

أتى هذا في اتصال هاتفي جرى بينهما، الإثنين، بحسب بيان صادر عن الخارجية التركية، نشرته على موقعها الإلكتروني.

وصرح البيان أن “جاويش أوغلو ونظيره السعودي تطرقا إلى الخطوات الواجب اتخاذها لتعزيز العلاقات الثنائية”.

بدورها أفادت وزارة الخارجية السعودية، في بيان، أن الاتصال الهاتفي بين الوزيرين استعرض العلاقات السعودية التركية، وفرص تطويرها في مختلف المجالات.

وقد بحث الجانبان  مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها”، وفق البيان السعودي.

وبعد أيام من زيارته للسعودية، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تصريحات، مطلع الشهر الجاري، أن العلاقات بين أنقرة والرياض سترتقي إلى مستوى متميز جدا في مختلف المجالات.

وثمن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارته التاريخية للمملكة العربية السعودية قائلا: “نحن كدولتين شقيقتين تربطهما علاقات تاريخية وثقافية وإنسانية، نبذل جهودا حثيثة من أجل تعزيز جميع أنواع العلاقات السياسية والعسكرية والاقتصادية، وبدء حقبة جديدة بيننا”.

وتابع: “نحن نؤكد في كل مناسبة أننا نولي أهمية لاستقرار وأمن أشقائنا في منطقة الخليج مثلما نولي أهمية لاستقرارنا وأمننا“.

وأكد أن بلاده تقف ضد جميع أنواع الإرهاب، وقال “نولي أهمية كبيرة للتعاون مع دول منطقتنا ضد الإرهاب”.

والزيارة كانت الأولى لأردوغان للمملكة منذ 2017، بعد فترة فتور بين البلدين استمرت عدة سنوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى