سياسة

محلل لبناني يكشف مصادر تمويل حزب الله


تتواصل مخططات حزب الله تتزايد في المنطقة للإضرار بمصالح الدول من أجل تنفيذ مخططات إيران الإرهابية في المنطقة. وذلك بطرق مختلفة للحصول على التمويلات من خلال عمليات التهريب للمواد المخدرة.

تهريب المخدرات 

قال في تقرير للمرصد السوري لحقوق الإنسان له: إن الجيش الأردني خلال الساعات الماضية قام بتنفيذ عملية نوعية على الحدود السورية الأردنية أدت إلى مقتل 4 مهربين على صلة بميليشيات حزب الله الإرهابية.

أكد التقرير أن من بين القتلى قائد المجموعة، وهو قريب قيادي سابق بفصيل “مغاوير الثورة”. كان خرج من منطقة الـ 55 الخاضعة لسيطرة التحالف الدولي في أبريل 2020.

واتجه إلى مناطق سيطرة النظام، في تدمر بريف حمص، وكان يعمل بتجارة المخدرات وتربطه علاقات وطيدة بقياديين في “حزب الله”. ويترأس مجموعة محلية تنشط في المنطقة الجنوبية من سوريا، وتضم عشرات العناصر من أبناء درعا والسويداء.

نقل المواد المخدرة

كما أوضح التقرير أن المجموعات المرتبطة بحزب الله كثفت مؤخراً عمليات نقل المخدرات من لبنان إلى مناطق بمحافظة درعا والسويداء، بهدف إدخالها إلى الأردن وغيره من الدول العربية. كما هرّبت مواد مخدرة ومواد أولية لصناعة حبوب الكبتاغون من لبنان إلى مناطق في القلمون بريف دمشق والقصير بريف حمص، ونقلتها لاحقاً إلى الجنوب السوري، وسط معلومات مؤكدة عن نية الميليشيات المرتبطة بحزب الله البدء بإنشاء معامل جديدة لصناعة تلك الحبوب في السويداء ودرعا.

مخططات إيرانية 

يقول الدكتور توفيق شومان، المحلل السياسي اللبناني، إن ميليشيا حزب الله تسعى لتكثيف عملياتها الإجرامية في المنطقة من خلال تكثيف العمل في تهريب المواد المخدرة. بين لبنان وسوريا وتهريبها للإضرار بكافة دول المنطقة. لافتا أن كل هذه الأمور مخططات إرهابية تقودها إيران في المنطقة.

وأضاف المحلل السياسي اللبناني: أن مئات من المجموعات التابعة لحزب الله تنشط في صناعة المخدرات في عدد من المناطق السورية. كما تنشط أيضاً في عمليات التهريب بين حدود البلدين. مؤكدا أنه تتمتع تلك الميليشيات المدعومة من إيران بنفوذ في المناطق التي تتم فيها عمليات تهريب المواد المخدرة.

وأوضح أن هناك العديد من التقارير التي تؤكد وتظهر تلك المخططات العبثية الإرهابية في المنطقة وذلك لاستهداف أمن واستقرار المنطقة ككل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى