صحة

نصائح لاكتئاب ما بعد الولادة


تعد ولادة طفل جديد في الأسرة من التجارب السعيدة، لكنها في الوقت نفسه تعتبر تجربة مغيرة للحياة، وتحد صعب خاصة للأمهات الجدد.

وبعد الولادة غالباً ما تشعر الأمهات بمشاعر  يتخللها الحزن أو الغضب في حالة تعرف باسم اكتئاب ما بعد الولادة أو Postpartum depression (PPD).

وتتسم هذه الحالة بأعراض تشمل الحزن والقلق والانفعال والبكاء والشعور بالذنب وصعوبة تواصل الأم مع طفلها والأرق أو فرط النوم وفقدان الشهية والطاقة، وفقا لموقع ” verywellfamily”.

ويميل اكتئاب ما بعد الولادة إلى التطور في غضون عدة أسابيع من الولادة، وتستمر أعراضه في مدة تتراوح بين أسبوعين و3 أسابيع وقد تصل أحيانا إلى الـ 6 أشهر.

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة

الباحثون غير متأكدين من سبب حدوث اكتئاب ما بعد الولادة بالضبط، ولماذا يؤثر على شخص دون آخر

 ومع ذلك، فإن بعض الأسباب المحتملة التي يعتقد أنها تساهم في حالة الصحة العقلية هذه تشمل الجينات، وقلة النوم، وانخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية، والتغير السريع في المستويات الهرمونية بعد الولادة.

كما أن هناك مجموعة من عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة ومنها، مرض السكري (سواء الموجود مسبقا أو سكر الحمل)، صعوبة الرضاعة الطبيعية أو رعاية الطفل، مشاكل صحية مع الطفل، ضغوطات الحياة (مثل العلاقات غير المستقرة أو المرض أو المشكلات المالية)، الدعم المحدود من العائلة أو الأصدقاء، أو مضاعفات الحمل مثل الولادة المبكرة أو ولادة جنين ميت أو العيوب الخلقية.

وفي بعض الأحيان، يؤجل البعض الحصول على علاج لاكتئاب ما بعد الولادة لأنهم يشعرون بالحرج أو الخجل من مشاعرهم، خاصة لأن الناس غالبا ما يتوقعون أن يشعر الآباء الجدد بسعادة كبيرة بدلا من الاكتئاب أو الإرهاق.

ولكن بدلا من ذلك، ما يجب أن يعرفه الناس هو أن التكيف مع كونك أما جديدة أمر صعب حقا، وفي حين أنه يمكن أن يكون أمرا خطيرا، فإنه شائع للغاية وقابل للعلاج.

نصائح لمواجهة اكتئاب ما بعد الولادة

لحسن الحظ، هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها لجعل إدارة اكتئاب ما بعد الولادة أسهل قليلا، ومنها: 

– اقبلي مساعدة الآخرين لكِ في العناية بطفلك، هذه الخطوة ستساعد كثيرا في التغلب على الشعور بالضغط من تربية طفلك واكتئاب ما بعد الولادة.

– اطلبي المساعدة في رعاية طفلك من عائلتك وأصدقائك دون حرج.

– اتبعي نظاما غذائيا صحيا لمساعدة جسمك على الحصول على العناصر الغذائية الكافية التي يحتاجها للتعافي من الولادة والحفاظ على صحتك بشكل عام.

– مارسي التمارين الرياضية المعتدلة بعد استشارة الطبيب، فحتى جلسة تمرين مدتها 10 دقائق يمكن أن تساعدكِ في التغلب على الاكتئاب.

– اعتني بنفسك مع طفلك بأخذ قيلولة متكررة معه، والخروج في الشمس لمدة 10-15 دقيقة على الأقل يوميا.

– لا تعزلي نفسك وحاولي الخروج مع الأصدقاء أو تحدثي معهم عبر الهاتف.

– ابحثي عن شخص ما للتحدث معه (معالجا أو صديقا أو فردا من العائلة) يستمع إليك ويساعدكِ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى