المغرب العربي

الإثنين المقبل… الغنوشي ونائبه أمام القضاء التونسي


كشفت مصادر مطلعة أن راشد الغنوشي زعيم إخوان تونس سيمثل يوم الإثنين المقبل أمام جهات التحقيق في ملف تسفير التونسيين إلى بؤر التوتر.

وقد أكدت نفس المصادر، أن دعوة الغنوشي للتحقيق معه الإثنين صدرت مساء اليوم السبت بعد أن ورد اسمه في مختلف التحقيقات التي جرت مع قيادات إخوانية تم توقيفها منذ نهاية شهر أغسطس الماضي. 

كما تم استدعاء نائبه علي العريض، رئيس الوزراء التونسي الأسبق. بالإضافة إلى القيادي بحركة النهضة نور الدين البحيري، للاستماع إلى أقوالهم في قضية تسفير الشباب إلى بؤر التوتر والإرهاب.

ومنذ أيام، اعتقلت السلطات التونسية، في إطار قضية تسفير الإرهابيين إلى بؤر النزاع، الكثير من الأسماء الإخوانية البارزة، مثل فتحي البلدي وعبدالكريم العبيدي، وفتحي بوصيدة، والنواب التابعين للإخوان محمد فريخة، ورضا الجوادي، ومحمد العفاس. إضافة إلى البشير بلحسن (إمام).

كما تم اعتقال وزير الشؤون الدينية الأسبق نور الدين الخادمي. وآخرهم القيادي الإخواني التونسي الحبيب اللوز. الذي أكدت مصادر أمنية توقيفه، صباح الأربعاء. في منزله بمدينة صفاقس جنوبي تونس.

وفي نهاية عام 2021، رفعت فاطمة المسدي البرلمانية السابقة وعضوة اللجنة البرلمانية للتحقيق في الشبكات المتورطة بتجنيد وتسفير الشباب إلى بؤر التوتر. قضية التسفير لدى القضاء التونسي.

وفي عام  2016، شكلت تونس لجنة برلمانية للتحقيق في الشبكات المتورطة بتجنيد وتسفير الشباب إلى بؤر التوتر في العالم. للمشاركة في القتال بصفوف تنظيمات إرهابية.

وبحسب تصريحات سابقة لعدد من القيادات الأمنية التونسية، لعبت حركة النهضة الإخوانية -حين كانت بالحكم- دورا رئيسيا في تسهيل عبور الإرهابيين من مطار قرطاج. إضافة إلى تدريب عدد من الشباب على استعمال الأسلحة في 3 مراكز تابعة لوزارة الداخلية. وتمرير حقائب من الأموال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى